اخرالاخبار

مجيد الهاشم مفقود او مخطوف؟… وابناء العاقورة يتجهون الى التصعيد



بعد أكثر من 48 ساعة على تحرير المواطن سعد ريشا من الخطف، استعاد اللبنانيون المشهد ذاته ولكن هذه المرّة من خلال المواطن مجيد جرجس الهاشم (65 عاماً) ابن بلدة العاقورة ومن سكّان بلاط – في جبيل.يبدو ان “موضة” الخطف اصبحت أكثر رواجاً هذه الأيام، وإنما هذه المرّة عبر سوريين. 

وفي التفاصيل، ان المواطن مجيد، الذي يعمل كسائق أجرة، إضافة إلى تأجير عدد من المنازل في جبيل، تلقى الساعة الثالثة من فجر الأحد إتصالاً من السوريين (خ.ر) و (ب.ر)، بهدف نقلهم إلى منطقة شتورة، فتوجه مجيد لنقلهم ولم يعد حتى الساعة.

 فيما أفاد عبدو عماد وهو احد اقارب المفقود بأن العائلة اعتادت ان تتصل بمجيد كل فترة ساعتين، ولكن لدى اتصالها للإطمئنان عليه لم يجب على هاتفه الذي كان مغلقاُ، مشيرا إلى أن الوضع استمر على هذا النحو لغاية الساعة الخامسة من بعد ظهر الأحد.

وأضاف:”في آخر محاولة اتصال، تبين للعائلة أن الهاتف قد اصبح في الخدمة، ولكن الغريب ان مجيد لم يكن يحمل على هاتفه تطبيق الـ”whatsapp” الذي سرعان ما ظهر على هاتفه بعد خطفه وفقدان الإتصال به”.وأكد أن العائلة قامت بإبلاغ القوى الأمنية التي سارعت إلى القيام بتحرياتها الخاصة، لافتا إلى أن التحريات أفادت بأن هاتف مجيد بحسب “داتا الإتصالات” موجود في شتورة، وبناءً على ذلك رجحت “شعبة المعلومات” فرضية الخطف.

تجدر الإشارة إلى أن عائلة مجيد في صدد عقد مؤتمر صحافي عند الواحدة من بعد ظهر الإثنين لعرض المعطيات كافة ولكشف آخر ما أظهرته التحقيقات.

بعد سلسلة عمليات الخطف، يبقى القول إنه يقع على عاتق الدولة أن تضرب بيد من حديد وعدم الإكتفاء بتحرير المخطوفين، إذ من واجبها إلقاء القبض على الفاعلين دون إستنسابية ومهما كان إنتماؤهم الطائفي أو الحزبي.ولاحقاً علم موقعنا، ان اهالي المفقود سينتظرون التحقيقات للكشف عن مصير مجيد، ولكن ليس لفترة طويلة، لأن بلدة العاقورة لن تسكت عن فقدان ابنها، وهي بصدد التحضير لتحركات احتجاجية من اقفال للطرقات في حال بقي مصيره مجهولاً.وبدوره، ناشد رئيس بلدية العاقورة  الدكتور منصور وهبي رئيس الجمهورية ميشال عون المساعدة لمعرفة مصير مجيد الهاشم المفقود منذ الأحد.

وجاء في البيان:  “أن المدعو مجيد جرجس راجي الهاشم ترك منزله امس صباحا يوم الاحد الواقع في 23/1/2017 ولم يعد حتى الساعة مع العلم انه ذهب لعمله كسائق اجرة. واتصلت زوجته امس مساء بقوى الامن وبحسب معلومات المخابرات رقم هاتفه كان يدق دون جواب ولوحظ انه موجود في منطقة شتورا.
وبما ان مجيد جرجس راجي الهاشم يعتبر مفقودا مما يطرح عدة اسئلة لدى اهله عن مصيره وعن سلامته، آملا من فخامتكم الايعاز للجهات المختصة لمساعدتنا على العثور عليه واعادته الى العاقورة سالما”.