اخرالاخبار

عند جانب الأوتوستراد توفي.. هذا ما حصل لعلي!



توفي السوري علي الخلف (1940) عند جانب الاوتوستراد الدولي من شكا باتجاه طرابلس، وذلك أثناء مروره على الطريق، عندما شعر بضيق تنفس ما أجبره على السقوط أرضاً ليتوفى نتيجة اصابته بازمة قلبية..

وعلى الفور، عملت فرقة من الصليب الاحمر على نقل جثته الى المستشفى.