اخرالاخبار

بالخريطة: بعد الدفء والشمس.. منخفضٌ ماطر يصل لبنان في هذا الموعد!



كُتَل إستوائية دافئة تسيطر على القارة الأوروبية وترفع درجات الحرارة في المناطق الشمالية فوق معدلاتها لمثل هذه الأيام. وتتمدّد نحو الشرق الأوسط وتؤثّر على لبنان بأجواء مشمسة ودافئة وربيعيّة بامتياز إلى أن تتراجع قيَم الضغط الجوّي المرتفع فوق لبنان من 1024hpa إلى 1007hpa، بسبب تمدّد منخفض جوّي مصحوب بأمطار غزيرة يتمركز حاليّاً ضمن منطقة من الضغط المنخفض فوق البحر الأحمر، من المتوقّع أن يضرب لبنان مساء الثلاثاء يقابله ارتفاع في نسبة الرطوبة فوق المياه الإقليمية اللبنانية، الأمر الذي سيساهم في تمديد فترة الأمطار إلى أربعة أيام تقريباً ولو تخللها انفراجات واسعة، بحسب ما أفاد الاب ايلي خنيصر المتخصص بالاحوال الجوية عبر "فايسبوك".

أمّا طقس يومَي الأحد والإثنين فمشمس إلى غائم مع ارتفاع بدرجات الحرارة التي ستتراوح على الشكل التالي:

*على الساحل: 22 نهاراً و13 ليلاً

*على الجبال 1200 متر: 16 نهاراً و7 ليلاً

*في البقاع: 19 نهاراً و6 ليلاً

*الضغط الجوّي: يترواح بين 1025 و1022hpa

*الرياح: شمالية ساحلاً، شرقية في عكار، وجنوبية شرقية في البقاع

*الرطوبة بين 35 و60%

وفي هذه الأوقات، يتشكل المنخفض العاصف فوق البحر الأحمر المزمع أن يضرب الأردن وسوريا ولبنان مطلع الأسبوع المقبل، وهذه تفاصيله:

1- تتّجه تيارات إستوائية دافئة ورطبة من المحيط الهندي نحو جنوب غرب شبه الجزيرة العربية وتمرّ فوق البحر الأحمر حيث تزداد نسبة الرطوبة

2- تيارات شمالية تعبر المتوسط وتتجه جنوباً عبر سيناء وشرق مصر نحو البحر الأحمر حيث تصطدم بالتيارات الرطبة الدافئة.

3- في النقطة الثالثة الموجودة في الصورة، يرتفع الهواء الإستوائي الدافئ والرطب ويتجمّع في الطبقات التي تتراوح بين 6000 و9000 متر وبفعل التبريد الذي تقوم به التيارات الباردة التي تتجّه من هذه الطبقات نحو الأرض، تتشكّل الغيوم الركامية وتندفع شمالاً بحسب قوة الرياح الجنوبية الأستوائية الدافئة التي ستغذي المنخفض المُكوَّن طيلة 3 أيام. فيغطي المنخفض الجوّي المناطق الشمالية لشبه الجزيرة العربية والأردن وسوريا ولبنان.