اخرالاخبار

الوضع في عين الحلوة خرج عن السيطرة.. إليكم آخر المستجدات



عُقد اجتماع طارئ في بلدية صيدا، أعلنت النائب بهية الحريري عن إقفال تام في صيدا يوم غد الأربعاء اعتراضاً على ما يحدث في المخيم، طالبة مساعدة الإخوة الفلسطينيين للسيطرة على الوضع إذ أن "الموضوع لم يعد ضمن طاقتنا". 

وعُقد الإجتماع بدعوة من الحريري وبحضور كل من: المفتيين الشيخ سليم سوسان والشيخ محمد عسيران والشيخ مدرار الحبال، رئيس البلدية محمد السعودي، نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الاسلامية بسام حمود وممثلين عن مطارنة صيدا وعن هيئات المجتمع المدني، لإتخاذ موقف موحد ممّا يحصل.

وأشارت الحريري الى أن الإجتماعات ستبقى مفتوحة لوضع حد للنزيف الذي يطال المخيم وجواره، وأضافت "سنجري اتصالاً مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ليساعدنا على ايجاد حل".

وفي السياق عينه، عقدت الفصائل والقوى الوطنية والاسلامية في لبنان اجتماعاً في السفارة الفلسطينية بحثت خلاله أوضاع المخيم، بحضور سفير فلسطين أشرف دبور، عضو اللجنة المركزية عزام الأحمد، أمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية فتحي أبو العردات وأمين سر فصائل تحالف الفلسطينية أبو عماد الرفاعي.

ودعا المجتمعون لوقف إطلاق النار فوراً وتشكيل لجنة مشتركة بصلاحيات كاملة لتثبيت وقف إطلاق النار، وإلزام كافة الاطراف المعنية بهذا القرار، على أن تباشر عملها فوراً. كما دانوا الأحداث المؤسفة التي شهدها المخيم، مؤكدين التمسك بالعمل الوطني الفلسطيني المشترك لحفظ امن المخيمات والجوار اللبناني، وتعزيز التعاون مع الدولة اللبنانية على كافة المستويات السياسية والامنية. وأكدوا أن "المخيمات لن تكون مقراً أو مستقراً لأي فرد أو مجموعة تريد العبث بالأمن اللبناني والفلسطيني".