اخرالاخبار

"كتائب بيت المقدس" تتدرب في عين الحلوة!


هناك قلق واضح لدى أكثر من طرف إقليمي ودولي على الوضع في مخيّم عين الحلوة، اذ وردت معلومات حديثة إلى المصريين مفادُها أنّ هناك مجموعات من "كتائب بيت المقدس" التي تنفّذ عمليات إرهابية في شمال سيناء ويخوض معها الجيش المصري حرباً يومية هناك، تخضع لتدريبات عسكرية داخل المخيّم.
 
وفي المعلومات بحسب صحيفة "الجمهورية" أنّ القاهرة وأجهزتها الأمنية تتابع عن كثب وقائعَ ذات صلة تؤشّر لوجود خيوط داخل عين الحلوة مشدودة بعلاقات مع تنظيمات إرهابية تعمل في شمال سيناء، وكان الحدث الذروة الذي لفتَ القاهرة إلى هذا الأمر، هو تناهي معلومات إليها العام الماضي أكّدت وجود أجواء تكفيرية في عين الحلوة كانت عرفت بالهجوم الإرهابي الشهير الذي نفّذته جماعة إرهابية في مصر وأدّى إلى اغتيال عدد من القضاة المصريين، وذلك قبل أيام من حدوث هذا الاعتداء الإرهابي، ما أشَّرَ للقاهرة عن وجود صلة بين الإرهاب الذي يضرب في مصر وعناصر متصلة به مقيمة في عين الحلوة.
كما تسّربَت أيضاً أخيراً عن مصادر تعمل داخل مؤسسات الأمم المتّحدة، استفسارات بدورها تثير القلق ومفادُها، وفق "الجمهورية"  ما كشفَته من معطيات لديها بأنّ مؤسسة إنسانية دولية معروفة، قامت فعلاً، أو هي في صَدد القيام، بمناورة إخلاء سكّان داخل مخيّم عين الحلوة!
 
الى ذلك نقل ديبلوماسي مقيم في بيروت ويراجع الجهات اللبنانية المعنية في صَدد الوضع في المخيّم، أنّ عدد الإرهابيين الفعليين في المخيّم، المطلوب تسليمهم لأنّهم يشكّلون خطراً ليس فقط على عين الحلوة وعلى لبنان، بل أيضاً على أمن غيرِ دولة إقليمية وأجنبية، يبلغ حصراً 42 إرهابياً، وليسوا مئة.
وأنّ هؤلاء الإرهابيين تتابعهم الأجهزة الأمنية اللبنانية وجهاتٌ أمنية عربية وعالمية عدة، نظراً لوجود معلومات عن ارتباطهم برموز لتنظيمي "القاعدة" و"داعش" وتنظيمات أخرى متطرّفة تنشَط في غير دولة.

( الجديد )