اخرالاخبار

والد يبكي لأنّه لم يُطلق النار في الامتحانات!



لم يذرف الوالد حسين دموعه على رسوب ابنته في امتحانات الشهادة الثانوية على الإطلاق، إنّما بكى على كرامته التي جُرحت بعد توقيفه ببلاغ كاذب ينسب إليه إطلاق النار "ابتهاجاً" يوم السبت الماضي تزامناً مع صدور الإمتحانات الرسمية.

واليوم بكى الوالد أمام المحكمة العسكرية خلال استجوابه بجرم "إطلاق النار في الهواء في منطقة حي السلم"، وسأل: "كيف أُطلق النار وابنتي رسبت في الإمتحانات الرسمية"؟

يروي الرجل كيف تلقى اتصالاً هاتفياً من ابنه يُخبره فيه أنّ دوريتين أمنيتين حضرتا لمداهمة منزله. ترك "حسين" محله المجاور على الفور حيث كانت العناصر الأمنية تفتش بيته، فعثرت على مسدس يعود لإبنه (مرخّص) ورشاش حربي فارغ وهو مرخص أيضاً.

يتابع الأب الستيني: "أنا موقوف منذ السبت الماضي من دون أن ارتكب أيّ جرم، أنا لم أطلق النار، وكيف أفعل وأساساً إبنتي لم تنجح في الإمتحانات الرسمية بل رسبت على 3 علامات".

وبسؤاله عمّا يطلبه قبل لفظ الحكم الليلة، قال وهو يجهش بكاء: "أطلب إعادة اعتباري، وأخذ حقي ممن قدّم بحقي هذا البلاغ الكاذب".

سمر يموت -  "لبنان 24"