اخرالاخبار

شعبة المعلومات تحبط عملية تفجير طائرة ركاب إماراتية



أعلن وزير الداخلية نهاد المشنوق أن "شعبة المعلومات تثبت أنّها الأقدر في مسألة مواجهة الإرهاب باعتراف عالمي".
وكشف أنّ شعبة المعلومات أحبطت عملية تفجير طائرة على خطوط الامارات متوجهة من أستراليا إلى أبو ظبي، موضحاً أنّ "المنفذ هو انتحاري لبناني اسمه طارق خياط من الشمال، هم 4 أخوة وأحدهم انتقل إلى الرقة في سوريا بقيادة داعش وشعبة المعلومات لاحقته".
وأشار إلى أنّه "بتعبئة من طارق في الرقة بات أخوته الثلاثة مقتنعين بفكره الإرهابي والتكفيري".
ولفت إلى أنّه "بسبب زيادة الوزن في إحدى الحقائب المفخّخة التي كان مخطّطاً أن تنفجر بعد 20 دقيقة من إقلاع طائرة الإمارات، وقد تم كشف العملية".
وقال إنّها كانت رسالة إلى الإمارات وكان على متن الطائرة 120 لبنانيا".
وأضاف أنّ "العالم ما عاد قرية بل صار حيّاً صغيراً في مواجهة الإرهاب".
وشدّد على أنّه يجب التنسيق العالمي في وقت يضرب الإرهاب عواصم الغرب، وهذا يستوجب الثناء على قدرة المعلومات وعلى التنسيق بين لبنان وأستراليا".
وقال المشنوق: لدينا معلومات مبدئية لأن التحقيق في بدايته داخل أستراليا، لكن لبنان قادر على النجاح في مجالات دولية".
وأضاف: أكشف سرا أن شعبة المعلومات في عهد اللواء عثمان كان لها دور في ملاحقة تفجير المترو في بروكسل، ومؤسف أن هذا يجري رغم حصار 6 أشهر".