اخرالاخبار

أفضل وأسوأ 3 أطعمة للنوم



من المعروف لدى العديد من الناس تأثر النوم بأنماط الغذاء وأيضاً بطبيعة القيمة الغذائية المتوفرة في الوجبات التي تسبق النوم. فمن الشائع مثلاً الاعتقاد في الابتعاد عن الوجبات الثقيلة والكافيين قبل النوم مباشرة. على الرغم من عدم وجود دليل بحثي قوي، فإنه من الصعب تجاهل الأدلة المتواترة حول كون بعض الأطعمة ميسرة للنوم في مقابل أخرى سارقة للنوم.

إليكم مختاراتنا من قائمة خاصة نشرها موقع هيلث دوت كوم لأفضل وأسوأ الأطعمة للنوم.

الكرز

أفضل للنوم: الكرز أحد الأطعمة القليلة التي تحتوي على الميلاتونين، العنصر الكيميائي الذي يساعد على السيطرة على ساعة الإنسان الداخلية. أحد الدراسات أظهرت أن شرب عصير تارت الكرز قد يتسبب في تحسن طفيف في مدة وجودة النوم لدى البالغين المصابين بالأرق المزمن.

برجر الجبن

أسوأ للنوم: الدهون الموجودة في هذه الوجبة السريعة قاتلة للنوم بشكل مؤكد، حيث تحفز الدهون إنتاج الأحماض في المعدة، والتي قد تصعد إلى المريء مسببة حرقة المعدة. بل يمكن لتلك الوجبات عالية الدهون أيضاً أن ترخي الحاجز القائم بين المعدة والمريء مما يجعل صعود الأحماض إلى الأماكن الخاطئة أمراً أسهل.

اللبن

أفضل للنوم: ربما تتذكر طفولتك وكوب اللبن قبل النوم. الأمر ليس مجرد خرافات أمهات الأجيال الأكبر، حيث يحتوي اللبن على حمض التريبتوفان الأميني، أحد محفزات السيروتونين في المخ. وعلى الرغم من جدلية الفرضية فإن بعض الناس يعتقدون أن التريبتوفان والسيروتونين يسهلون النوم.

الشوكولاتة الداكنة

أسوأ للنوم: لا تحتوي الشوكولاتة على سعرات حرارية فقط وإنما أيضاً على الكافيين، وخاصة الشوكولاتة الداكنة. بعض انواع الشوكولاتة قد تحتوى على ما يقرب من 20 ميليغراماً من الكافيين، أي ما يعادل 14 غراماً من الاسبريسو. تحتوي الشوكولاتة أيضاً على الثيوبرومين، محفز آخر لضربات القلب والأرق.

أرز الياسمين

أفضل للنوم: يصنف أرز الياسمين من ضمن الأعلى على المؤشر الجليسيمي، مما يعني أن الجسم يهضمه ببطء مطلقاً الجلوكوز تدريجياً في الدورة الدموية. وجدت دراسة نشرت في الدورية الأمريكية للتغذية السريرية في 2007 أن استهلاك أرز الياسمين قبل أربع ساعات من موعد النوم يختصر الوقت الذي يحتاجه الشخص للنوم إلى النصف. ويعتقد مؤلفو الدراسة كذلك أن الأغذية المتقدمة في المؤشر الجليسيمي قد تؤدي إلى إنتاج التريبتوفان.

الكاري

أسوأ للنوم: لا يمكن القول أن تلك التوابل الهندية هي السبب الوحيد وراء الاستيقاظ حتى وقت متأخر في الليل، حيث أظهرت دراسة تم إجراءها في أستراليا أن الشباب الذين يضيفون الصلصة الحارة والمسطردة إلى وجبات عشائهم يواجهون صعوبات في الاستغراق في نوم عميق. التوابل والبهارات أيضاً قد تؤدي إلى حرقة المعدة.