اخرالاخبار

"داعش" يحول البشر إلى "فئران" لتجاربه الكيميائية!


ترك تنظيم "داعش" الإرهابي في الموصل وثائق كشفت عن ممارسات جديدة له منها اجراء تجارب على المختطفين من الأقليات وكأنما حولهم الى "فئران تجارب"، وفقا لوصف وكالة "سبوتنيك".

وكشف الخبير الأمني العراقي الباحث في شؤون الجماعات المسلحة، هشام الهاشمي، في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، عن فحوى وثائق تدين "داعش" الإرهابي بتجربة أسلحة سامة على عشرات المختطفين.

وقال الهاشمي: إن الوثائق التي عثرت عليها القوات العراقية، في مصنع ومختبرات للتطوير الكيميائي والعسكري — تابعة لتنظيم "داعش" الإرهابي، داخل أحياء الساحل الأيمن من الموصل، مركز نينوى، شمال العراق، تؤكد استخدام الدواعش أكثر من 30 مخطوفا لتجربة المواد الخطرة عليهم.

ونوه الهاشمي إلى الوثائق تضمنت طلب عناصر التنظيم الارهابي الفتوى الشرعية من القاضي الخاص بهم، ووافق لهم على استخدام "الكفار الأصليين" على حد الوصف المذكور، ولم يسمح لهم باستخدام ما أسموه الـ"مرتدين"، وهذه إشارة للإيزيديين والمسيحيين — هم الذين تم استخدامهم لتجربة المواد الكيميائية على أجسادهم.

وفي السابع من آب الماضي، زوّد قائد الشرطة الاتحادية العراقية، الفريق رائد شاكر جودت، "سبوتنيك"، بإحصائية لعمليات التفتيش وتنظيف الموصل من بقايا ومخلفات "داعش" الإرهابي، حينها تضمنت الإحصائية، أن قوات الشرطة الاتحادية، عثرت على 10 طن من مادة نترات الأمونيا الكيميائية كان يستخدمها تنظيم "داعش" في حشوات الصواريخ والعبوات الناسفة وباقي المتفجرات في استهداف المدنيين وعرقلة تقدم المعارك للقضاء عليه في أيمن الموصل.

وكشفت قيادة الشرطة الاتحادية، في وثيقة العثور على 32.5 طن من مادة نترات الأمونيوم لتنظيم "داعش" في الساحل الأيمن، والمحور الجنوبي من عمليات تحرير الموصل، مركز محافظة نينوى، شمالي بغداد.

والجدير بالذكر، أن تنظيم "داعش" الإرهابي استخدم الغازات الكيميائية في استهداف القوات والمدنيين داخل الموصل، 10 مرات، تراوحت ما بين غاز الخردل، والكلور، وأسفرت عن عشرات الضحايا بينهم أطفال، بحسب "سبوتنيك".

وأعلن رئيس الوزراء العراقي والقائد العام للقوات المسلحة العراقية، حيدر العبادي، يوم 10 تموز الماضي، النصر الكامل على "داعش"، وتحرير مدينة الموصل بالكامل بعد معركة استمرت نحو تسعة أشهر، وفي 31 آب الماضي، أعلن نينوى محررة بأكملها من قبضة التنظيم الإرهابي.

الجديد