اخرالاخبار

‏ما حقيقة ارتفاع عدد المصابين بمرض الليشمانيا في عكار؟!


صدر عن المكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء وزير الصحة غسان حاصباني البيان الآتي: "توضيحا لما تداولته بعض وسائل الإعلام عن ارتفاع أعداد المصابين بمرض الليشمانيا (حبة حلب) في لبنان وتحديدا في محافظة عكار، يهم وزارة الصحة العامة أن توضح ما يلي:

سجّل لبنان أعلى معدّل لهذا المرض عند بلوغ ذروة النزوح من سوريا عام 2013 حيث بلغ عدد الإصابات 1033 حالة. أنشأت وزارة الصحة العامة عام 2013 برنامجا لمكافحة هذا المرض بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية ضم 11 مركزا علاجيا، أشرف عليها أطباء مدربون، حيث تم تأمين الدواء للمرضى مجانا.

أدى هذا البرنامج إلى انخفاض ملحوظ في عدد الحالات بين السوريين وحال دون انتقال العدوى إلى المواطنين اللبنانيين. وفي محافظة عكار تحديدا، انخفض عدد الحالات من أكثر من 170 حالة شهريا في العام 2013 إلى أقل من 18 حالة طيلة العام 2017 كلهم من السوريين.

اما بالنسبة الى الحالة التي تم تداولها في وسائل الإعلام أخيرا في منطقة عكار، فلقد تبين أنها تتعلق بتورم جلدي لا علاقة له بمرض الليشمانيا.

ونشير إلى وجوب توجيه الحالات المشتبه فيها إلى أحد المراكز المعتمدة لتلقي العلاج مجانا، وهي في محافظتي الشمال وعكار (مستشفى عبد الله الراسي الحكومي)، في الجنوب والنبطية (مستشفى نبيه بري الحكومي)، في بيروت وجبل لبنان (مستشفى رفيق الحريري الحكومي)، وفي البقاع وبعلبك الهرمل (مستشفى الياس الهراوي الحكومي)".