اخرالاخبار

بلدة مزيارة الشماليَّة تفجع بجريمة قتل مروعة.. وتخسر ابنتها ريا!


وقعت جريمة قتل مروعة ظهر يوم الجمعة الماضي في بلدة مزيارة شمال لبنان - قضاء زغرتا..

قُتلت ابنة البلدة "ريّا الشدياق" ٢٦ عامًا طالبة الحقوق في الجامعة اللبنانيّة على يد وحش بشري لا يمت للإنسانيَّة بصلة..

وجد أبناء بلدة مزيارة ابنتهم ريا جثّة هامدة حيث كانت تقصد كنيسة البلدة وانقضّ عليها وحش غاشم قام باغتصابها وخنقها حتّى الموت..

نُقلت ريّا جثّة إلى مستشفى الشّمال في زغرتا وعليها آثار خنق وكدمات على يديها ورجليها وذقنها ووجهها..

حضرت القوى الأمنية على الفور وباشرت تحقيقاتها .. وتمّ استدعاء الطّبيب الشّرعي الّذي أكّد تعرّض الشّابة لعملية اغتصاب وحشيّة تبعها عملية خنق أدى إلى مقتلها وذلك بعد أن لاحظوا وجود كدمات واحمرار كبير في عدة مناطق من جسدها اذ يبدو أنها قاومت المجرم حتى الرّمق الأخير..

باشرت شعبة المعلومات الّتي تمّ تكليفها للتّحقيق وكشف ذيول الحادث..

بحسب ما أفادت به ردار سكوب فإنّه بعد التحرّيات والاستقصاء تمّ كشف هويّة القاتل وتوقيفه وهو "باسل حمود" سوري الجنسيّة والصّدمة أنّه يعمل كناطور لدى ذوي الفتاة منذ قرابة ٨ سنوات...

وقد اعترف الوحش بأنّه أقدم على اغتصاب ريّا ثم خنقها بواسطة كيس لونه أزرق ..

الحادثة أحرقت قلوب أهالي مزيارة على ابنتهم الشّابة وأثارت موجة غضب عارمة حيث دعى الأهالي الى إعدام القاتل شنقًا في ساحة البلدة ..

وقد ودعت بلدة مزيارة عروستهم ريّا بمأتم مهيب تحوّل إلى عرس وسط دموع الحزن واللّوعة من الأهل والأقارب ورفاق ريّا وأصدقائها.. الّذين حملو النّعش على الأكفّ وسط نثر الأرز والزّغاريد..

جريمة هزَّت البلدة الشّماليّة المسالمة بانتظار عدالة تشفي غليلهم...