اخرالاخبار

بيان إيضاحي من قيادتا حركة أمل وحزب الله بما حصل في البيسارية


أصدرت قيادتا "حركة أمل" و"حزب الله" في الجنوب بيانًا أكدتا فيه أن ما حصل في بلدة البيسارية هو إشكال فردي جرى تطويقه ومعالجته فورًا من قبل اأجهزة الأمنية المختصة.
وتؤكد القيادتان أن ما تدوالته بعض وسائل الإعلام وشبكات التّواصل الاجتماعي من تفاصيل هي عارية عن الصحة وجرى تضخيمها وهي من نسج خيال مروجيها.
وتؤكد القيادتان حرصهما على احياء المجالس العاشورائية بأعلى درجات المسؤولية والتنسيق بين الطرفين بما يعكس روحية التعاون وبما يجسد القيم السامية لثورة اﻻمام الحسين "ع" كمدرسة للوحدة والتﻻحم ومحطة لنبذ الخلاف والتخاصم.
أضاف البيان: "إن العلاقة بين "حركة أمل" و"حزب الله" هي علاقة متينة وراسخة ومن غير المسموح ان يعكر صفوها حادث فردي عابر.
قيادتي الحركة والحزب تهيب بوسائل الاعلام توخي الدقة قبل نشر أي خبر، والعودة اليهما ﻻستقاء المعلومات الصحيحة".
وكانت معلومات أفادت عن اشكال وقع فجر اليوم السبت في بلدة البيسارية بين عناصر انضباط حركة امل وآخرين من حزب الله تخلله إطلاق نار.
وبحسب المعلومات فإنّ الإشكال قد أدّى إلى سقوط 26 جريح، وأن سبب الاشتباك يافطة ونقطة أمن.