اخرالاخبار

توقيف الخادمة المجرمة.. وعلي يتمائل للشفاء



فُجعت بلدة حربتا البقاعية منذ عدَّة أيّام  بواقعة صادمة .. حيث اقدمت عاملة منزلية من التبعية الأثيوبية على محاولة قتل الطفل "علي المولى" ابن الخمس سنوات بأبشع الطرق..

حاولت خنقه وإدخال عصا ممسحة في حلقه ما أدَّى إلى قطع لسان الطفل وتمزيق أجزاء من البلعوم .. تسبب ذلك بفقدان الطفل البريء الكثير من دمائه حيث أُدخل إلى مستشفى دار الحكمة في بعلبك في حالة صحيَّة حرجة جدًّا ولكن نظرًا لخطورة حالته تمَّ نقل الطفل علي لاحقًا إلى مستشفى الجامعة الأميركيَّة في بيروت...

بدأت حالة علي الصحيَّة بالتَّحسن التدريجي ولكنه ما زال في غرفة العناية المركزة..

تم توقيف الخادمة المجرمة يوم أول أمس من قبل دوريَّة تابعة لقوى الأمن الداخلي في مخفر اللبوة حيث كانت مختبئة داخل حظيرة لتربية المواشي في حربتا . و تم نقلها إلى فصيلة بعلبك خوفًا من ردة فعل أهل الطفل الذين اتصلوا بالمخفر وطلبوا استلامها.

وبحسب مقربين من العائلة فإن هذه الخادمة قد وصل إليها خبر من بلادها منذ حوالي أسبوع ان زوجها يعشق غيرها ويصرف مالها على عشيقته فربما هذا ما جعلها تفقد رشدها وتفعل فعلتها الشنيعة..

 يبقى هذا كله تخمينات بانتظار قرار القضاء المختص..

تحدّثت بعض المصادر أيضًا عن أنَّ أهل الطفل في نية مسامحة هذه المجرمة. أمَّا الرأي الآخر كان مخالف لهذا الاتجاه حيث أكَّدوا على ضرورة أن تنال عقوبة مشدَّدة نظرًا لهول ما فعلت..

المهم في القضية أن ينجوا الطفل البريء من فعلة هذه المجرمة وأن تنال ما تستحقه من عقاب لتكون عبرة لغيرها ..