اخرالاخبار

لعبة خطيرة تنتشر على فيسبوك وتثير ذعر الأهل.. تشجع المراهقين على الاختفاء!


سلطت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية الضوء على لعبة خطيرة تنتشر بقوة خلال هذه الأيام عبر موقع فيسبوك، تشجع المراهقين على الاختفاء لمدة يومين بدون علم أهلهم، مما تسبب فى نشر الذعر بين الآباء والأمهات في جميع أنحاء بريطانيا.
ويعتقد أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 14 عاما قد شاركوا في لعبة "تحدي 48 ساعة"، فغالبا ما يفعلون الأمر بمشاركة بعض أصدقائهم، وينفذون التحدي في مجموعات، إذ تحث اللعبة الشباب على الهروب وقطع جميع الاتصالات لمدة يومين قبل عودتهم بشكل مفاجئ.
ويحصل المشاركون على درجة أعلى في كل مرة يتم ذكر أسمائهم على وسائل التواصل الاجتماعي، وهذا يعني أن الأطفال الذين يتم اعتبارهم في عداد المفقودين يكافأون على ما يسببونه لآبائهم من قلق.
ولم تكن هذه اللعبة الخطيرة الأولى من نوعها، إذ ظهرت منذ سنوات لعبة يطلق عليها اسم 'Game of 72 " والتي اجتاحت فيسبوك في شمال أوروبا، وكانت تشجع المراهقين على تحدي بعضهم البعض على الاختفاء بدون التواصل مع أسرهم لمدة 12 أو 24 أو 72 ساعة. وتم تنبيه السلطات بعد أن فقدت فتاة تبلغ من العمر 13 عاما من شمال فرنسا ثلاثة أيام في عام 2015.
(اليوم السابع)