اخرالاخبار

طفل لا يتجاوز السنتين يعيش 20 دقيقة من الرعب



عاش طفل صغير لا يتجاوز السنتين 20 دقيقة من الرعب، بعدما أغلق الباب على نفسه داخل سيارة عائلته، وكان على وشك الموت اختناقا قبل أن يتم إنقاذه.

وانتشر مجموعة من الصور على موقع "دايلي ميل" البريطاني، وظهر رجال الاطفاء في فلوريدا يحاولون إنقاذ الطفل، حيث حاصروا السيارة، وكان الطفل يقف في الداخل ويتصبب عرقا، ويقرع بيده الصغيره على الزجاج من أجل إنقاذه، في الوقت الذي كان والديه يتسوقان في أورلاند، بعدما انتزع الصغير المفاتيح من والدته، وأغلق الباب من الداخل على نفسه.

واضطر رجال الاطفاء الى التحرك بسرعة، وكان عليهم كسر نافذة في الجزء الخلفي من السيارة، وانتشال الصغير بسرعة داخلها.

ولم يصب الطفل بأي شيء، وأبدت عائلة الصغير سعادتها للموقف الشجاع، وقدمت الشكر لرجال الشرطة والإطفاء الذين ساعدوهم في انقاذ صغيرهما.