اخرالاخبار

بعد قتل ريا الشدياق ومغادرة مزيارة.. شاهد ما عُثر عليه داخل الغرفة!



أُثيرت موجة جديدة من البلبلة في بلدة مزيارة، حيث تناقل أهالي البلدة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا صوتيا وصورا تُظهر آلات للتعذيب والتدريب قيل إنها من مخلفات اللاجئين السوريين الذين تَرَكوا البلدة.
في هذا السياق، كشفت مصادر أمنية لـ"رادار سكوب"، أنه يوم الأحد وحوالي الساعة الرابعة والنصف فجرًا، وعلى طريق بلدتي حميص - اسلوت، عَثَرَت دورية من مخفر مزيارة وحرس البلدية على غرفة قديمة داخل طريق حرجية تحتوي على خنجر وسكينين وطابة مربوطة بجنزير بداخلها عدد من المسامير وكابش خشبي كما يوجد عدد من العصي.
يُشار إلى أنه منذ أسبوعين، أقدم سوري يعمل كناطور في أحد المنازل، على قتل الشابة ريا الشدياق وهي داخل منزل ذويها.




(التحري - رادار سكوب)