اخرالاخبار

‏بعد انتشار صور "الهر الإنسان".. الشرطة الماليزية توضح! ‏


سارعت الشرطة الماليزية إلى نفي الشائعات التي راجت على شبكات التواصل، بعد تداول صور لمخلوق غريب بجسم قط ورأس إنسان، وقالت إن الأمر مجرد "خدعة".

وقال قائد الشرطة في البلاد، داتوك عبد الرحمن، إن الأمر لا يتعدى شائعات متداولة على الإنترنت، متمنيا على الناس التوقف عن تداول الأخبار عن الاكتشاف المزعوم، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأكد أنه لا يوجد في السجلات ما يتحدث عن مخلوق غريب في المنطقة، في إشارة إلى منطقة باهانغ غربي ماليزيا، التي يعتقد أن الصور التقطت فيها.

وكان رواد مواقع التواصل في ماليزيا تداولوا صورا وفيديوهات لمخلوق غريب، جسده مماثل لقط وله رأس يشبه رأس البشر.

وكان المخلوق صغير بحجم اليد شاحب الهيئة ورأسه قريب من رؤوس الرضع وعليه شعر.

لكن الغريب في "الرأس البشري" وجود أنياب كبيرة، وللحيوان الغامض أيضا 4 أرجل تبرز منها مخالب طويلة، كما القطط.

ومن بين الفرضيات المتداولة بشأن المخلوق المزعوم هو أنه كان داخل مختبر، أو أنه مجرد لعبة "رضيع السيليكون" التي تباع على الإنترنت.