اخرالاخبار

بالصور نانسي الطفلة المبدعة ابنة صيدا ..أبحرت إلى ما وراء الأحلام


أعلم أنني قد أكون نقطة مياه في محيط عالم الأدب..وأنني ما زلت أُعدّ سفينة كلماتي لِأُبحر في مشوار طويل مليء بالعواصف والأمواج. ولهذا فإنني أهدي عملي هذا إلى جميع القرَّاء صغارًا وكبارًا وإلى جميع الأدباء و الشّعراء..
إلى أمّي وأبي اللَّذين كانا وسيبقيان مصدر دعمي الدَّائم وقوتي الأبدية..

بهذه الكلمات المعبّرة افتتحت الطفلة المبدعة "نانسي سليم" ثاني أعمالها الأدبيَّة حيث أبحرت إلى ما وراء الأحلام إبداعًا وحرفًا..

"نانسي سليم" المولودة في صيدا عام 2004، حائزة على عدَّة جوائز ربحتها من خلال مسابقات قراءة وكتابة وهي كاتبة "Nancy's Poems"..

وتكريمًا لإبداع الفراشة الصيداويَّة الصغيرة أُقيم بعد عصر اليوم السبت في 21 تشرين الأول وبرعاية وحضور النَّائب "بهية الحريري" وبحضور رئيس بلدية صيدا المهندس "محمد السعودي" ورئيس دار المؤلف للنّشر والطّباعة "ناصر عاصي" ورئيس جمعيَّة شباب الشرحبيل السَّيد "وليد السبع أعين" وجمعيَّات أهليَّة وحشد إعلامي كبير تمّ في مبنى بلديَّة صيدا حفل إطلاق وتوقيع كتاب ما وراء الأحلام للكاتبة الصغيرة "نانسي سليم" ..

بداية الحفل مع النّشيد الوطني اللبناني .

الحريري

ثم ألقت معالي نائب صيدا السّيّدة "بهية الحريري" كلمة توجَّهت فيها بالتَّحيَّة لابنة ال 13 عامًا، إبنة صيدا مؤلّفة الكتاب "نانسي سليم" الَّتي تجمعنا لتسألنا عمَّا وراء الأحلام بثقة وحب وتدعو إلى المحبّة والرّحمة والايمان والَّتي تذكر بيروت الحبيبة والأجيال والطّفولة والياسمين والقمر وفلسطين..

واعتبرت الحريري أنَّ وراء الأحلام الكثير وحلمًا كبير فالوطن هو الحلم الّذي يحقق أهداف الأجيال الصّاعدة..

توجّهت إلى نانسي بالقول هذه هي صيدا مدينتك إنّها أسرتك الكبيرة الّتي تعتزّ بأمثالك وصيدا دائمًا حاضرة بالعلوم والحِرف والثَّقافة .

صيدا الَّتي قدَّمت العديد من قصص النَّجاح وفتحت قلبها إلى الجميع ..

وتابعت الحريري إلى نانسي أهنّىء أسرتك الكبيرة صيدا فيكِ حيث نحتفل في بلدية مدينتنا بكِ ..

كما تقدَّمت الحريري بتهنئة نانسي بعيد ميلادها الَّذي صودف منذ أيام ووعدتها أنها ستتابع مسيرتها هي وأمثالها في كل المجالات كي تحقّق جميع الأجيال أحلامهم الصّغيرة والكبيرة..

وختمت الحريري إلى نانسي أنتم الوطن الّذي ضحّى الجميع من أجله..

عاصي

بعد ذلك ألقى مدير دار المؤلّف للنّشر كلمة توجّه فيها بالشّكر للمؤلّفة الصّغيرة نانسي الَّتي اختارتهم لنشر كتابها وشكر النائب الحريري الحاضرة دائمًا لتشجيع الأجيال الصَّاعدة.

وتحدّث عن أن دار المؤلّف الّتي أنشأت عام 1991 تهتم دائمًا بالأطفال المبدعين  أنهم أصحاب رسالة فخورين بها ..

وقال أنَّ كتاب نانسي يحتوي على أشياء جميلة وواقعيَّة وعن الحب والأمّة وعن بيروت وعن شهر رمضان الكريم.. وأعلن أهم في دار المؤلّف سيترجمون كتاب نانسي إلى اللّغة الإنكليزيّة وسيسعون أيضًا لترجمته إلى اللّغة الفرنسيّة..وشكر الجميع للاهتمام والحضور..

سليم

بعد ذلك طارت فراشة الحفل نانسي سليم في سماء كتابها حيث ألقت كلمة مؤثّرة توجّهت فيها إلى أهلها بالشّكر لدعمهم وقرأت مقتطفات من أحد القصائد في كتابها..

وجّه رئيس جمعية شباب شرحبيل "وليد السبع أعين" كلمة من القلب إلى نانسي الّتي تطير كالفراشة بالابتسامة الجميلة والمحبة وعبَّر عن فخره بها كونها إبنة صيدا وإبنة منطقة الشَّرحبيل ..

وختم قائلًا أنّكِ يا نانسي من مواليد عصر رجل كان للأجيال مساعدًا ومشجّعًا هو الرّئيس الشّهيد "رفيق الحريري".. وقدَّم لنانسي درع تذكاري من الجمعيَّة..

واختُتم اللّقاء بتوقيع نانسي على كتابها  ما وراء الأحلام...

فريق عمل موقع البهاء