اخرالاخبار

لأنَّ الإبداع لا حدود له.. فراشة الشَّرحبيل تُكرَّم في عُقر دارها..


تغطية خاصَّة لموقع البهاء 
برعاية جمعيَّة شباب الشَّرحبيل، أقام أصدقاء ومحبّي الكاتبة الصَّغيرة المُبدعة "نانسي سليم" حفل تكريمي لها بمناسبة توقيعها على كتابها ما وراء الأحلام نهار السبت الواقع في 
٤ - ١٠ - ٢٠١٧..


أُقيم الحفل في قاعة دار السَّلام منطقة الشَّرحبيل ..

حضر الحفل رئيس جمعيَّة شباب شرحبيل السَّيِّد "وليد السّبع أعين" وأعضاء من الجمعيَّة ورئيس بلديَّة بقسطا الأستاذ "إبراهيم مزهر" كما حضر الحفل رئيس بلديَّة صيدا الأسبق الدّكتور "عبد الرحمن البزري" ..

وق حضر رئيس تجمّع المؤسّسات الأهليّة الأستاذ "ماجد حمدتو"، رئيس جمعيَّة جامع البّحر الأستاذ "طه القطب" ، وممثّلين عن مركز معالجة الإدمان السّيِّد "سليم الزّعتري" والأستاذ "عدنان بلّولي" ، رئيسة لجنة الأهل في ثانويّة حسام الدّين الحريري السّيِّدة "سلمى جردلي حجازي"، ممثّلين عن جمعيّة الصّليب الأحمر اللّبناني وأعضاء من جمعيَّة بصمة مُمثّلة بالسّيّد "سليمان فواز"  وحشد من أبناء المنطقة..

السبع أعين

كان لرئيس جمعيَّة شباب شرحبيل السّيّد وليد السّبع أعين  كلمة بدأها بتحيّة الحضور وشكر لجمعيّة جامع البحر بشخص رئيسها الأستاذ طه القطب على الاستضافة.

وتوجّه لنانسي قائلًا : عندما رأيت نانسي في الحفل الأوّل تراءت لي كالفراشة بين الزّهور فأطلقت عليها لقب الفراشة.. فجمال الفراشة رغم صمتها تُحاكي كلّ شيء .

وأعلن عن مفاجأة لنانسي وهو وضع صورتها أثناء توقيع كتابها على الرّزنامات الَّتي تُوزَّع إلى حوالي ألفيّ منزل..

تابع السّبع أعين أنَّ الكتابة إحساس إمَّا أن تكون هادئة وإمَّا أن تُسبِّب ثورة .

وأردف قائلًا وصيَّتي كأب لنانسي أن تُضاعف اجتهادها في دراستها لكي تحقِّق ما تتمناه.. جميل أن تُوقِّع على زاوية الكتاب نانسي والأجمل أن تكتب الدّكتورة أو المفكِّرة نانسي..

ختم السّبع أعين كلمته بوعد لنانسي أنّهم في جمعيَّة شباب شرحبيل سيبقون معها ويواكبونها في كلّ المحافل..

الكاتبة نانسي سليم

تحدَّثت صاحبة التّكريم الكاتبة المُبدعة نانسي فحيَّيت جميع الحضور وتحدّثت عن مسيرتها في الكتابة، مؤكْدة على أنّ موهبتها لن تُثنيها عن متابعة مسيرتها التّعليميّة وأيضًا على أنّ الإبداع لم يتعارض مع طفولتها..

ختمت بشكر والديها لتشجيعهم لها في كل مسيرتها.

فوّاز 

اختتم الحفل بكلمة للسّيّد سليمان فوّاز ممثّل جمعيّة بصمة في صيدا حيث شكر فيها جمعيّة شباب شرحبيل والسّيّد وليد السّبع أعين  على جميع مجهوداتهم..

بارك فيها للكاتبة نانسي، توجّه إليها بالقول شرّفتينا وشرّفتي كلّ صيدا هذه المدينة العظيمة الَّتي خرَّجت العديد من المُفكّرين والمُبدعين..

 وتحدَّث عن نشاطات جمعيَّة بصمة الَّتي تُقدِّم خدمات إلى جميع الشَّباب من كل الجنسيّات ودورات مجانيَّة للتَّأهيل المهني وغيره..

وتمنَّى من كلّ المؤسّسات بمنطقة صيدا والجوار المساهمة فيها ..

على هامش الحفل قدَّم كلّ من رئيس بلديَّة بقسطا السّيّد إبراهيم مِزهر ورئيس جمعية شباب شرحبيل السّيّد وليد السّبع أعين دروعًا تقديريَّة لنانسي ..

اختُتم الحفل بتوجّه الحضور عند نانسي لاستلام نسخة من كتابها مُوقّع منها ..