اخرالاخبار

مسؤولون استخباراتيون: الحرب بين إسرائيل و"حزب الله" ليست إلا مسألة وقت



كشفت وسائل إعلام إسرائيلية عن تقرير سري جرى إعداده من قبل مسؤولين سابقين في الاستخبارات الإسرائيلية كانوا يعملون في دول أوروبية وغربية مختلفة، أن هناك مواجهة عسكرية محتملة قد تندلع بين إسرائيل و"حزب الله".


كان التقرير الإسرائيلي قد عرض خلال مناقشة دورية في معهد "واشنطن لسياسات الشرق الأوسط"، وتوصل المجتمعون إلى خلاصة أن الحرب المقبلة ستكون مغايرة تماما، وأن "حزب الله" سيقوم بنقل المواجهة والحرب إلى الداخل الإسرائيلي، بحسب ما نقلت "سبوتنيك" عن موقع "العهد".

وجاء في التقرير، نتيجة الاستطلاعات الاستخباراتية الإسرائيلية، أن "حزب الله" خزن حوالي 100 ألف صاروخ منذ عام 2006، كما أنه أضاف إلى ترسانته العسكرية أسلحة وصواريخ مضادة للدبابات والطائرات المسيرة، هذا عدا حصول الحزب على خبرة قتالية كبيرة ومهمة من خلال الحرب السورية التي شارك فيها.

وقال المسؤولون إن "حزب الله بدأ أنشطة عملانية على طول الحدود وبدأ بتحضيرات داخل لبنان ستفرض على إسرائيل الردّ"، وأضافوا أنّ "مواجهة جديدة وخطيرة هي مسألة وقت فقط".

يذكر أن التقرير الصادر أخيرا يشمل تقارير مفصلة لمسؤولين غربيين شاركوا بدراسة حرب لبنان الثانية أبرزهم اللواء اللورد ريتشارد دينات رئيس الأركان السابق للجيش البريطاني وعضو مجلس اللوردات الذي قال: "يجب أن نعمل بسرعة للحدّ من أنشطة حزب الله من أجل المساعدة على منع حرب لبنان الثالثة". أما الجنرال كلاوس نويمان رئيس أركان الجيش الألماني سابقًا، فقد قال: "نحن بحاجة لضغط عاجل — ليس أقلّ من أوروبا — على كافة أبعاد أنشطة حزب الله، وعلى حكومتي إيران ولبنان… يبدو أن حرب لبنان الجديدة ستكون أسوأ بكثير من الحرب التي حصلت في العام 2006".

( لبنان 24 )