اخرالاخبار

لحل مشكلة النفخة و الغازات.. ننصحك بتناول هذه ال 6 أنواع من الأغذية



هل كنت تعلم من قبل أن السيطرة على مشاكل النفخة والغازات والتلبكات المعوية المتعلقة بالقولون حلها بسيط بمجرد سيطرتك على تغذيتك، وتناول الخيارات المناسبة؟ دعنا نعرفك على ستة أغذية صديقة للقولون:

1- الزنجبيل
مما لا شك فيه أن للزنجبيل فوائد كثيرة فهو مقوي للمناعة وفي علاج نزلات البرد والانفلونزا، ويساهم في حرق الدهون، وعلاج التشنجات. ولكن ماذا عن حل مشكلة النفخة والغازات وتعزيز صحة القولون؟ بكل تأكيد فإنه يلعب دوراً كبيراً في ذلك.

يحفز شرب الزنجبيل افراز الأنزيمات الهاضمة في الجسم مما يجعله العلاج الطبيعي الأول والاكثر فعالية في حل مشاكل التخمة والتلبكات المعوية وعسر الهضم، عوضاً عن كونه مضاد للالتهابات. وبهذا فهو يساعهم في حل مشاكل الغازات أيضاً ومسبباتها.
يهدئ الزنجبيل الجهاز الهضمي ويريح عضلاته، مما يساعد على تخفيف الانتفاخ، كما أنه يحتوي على إنزيم يمتص البروتينات، وبالتالي تقليل الانتفاخ الناجم عن البروتين والغازات الناتجة عن هضمها.

يمكن إضافة الزنجبيل الطازج إلى العصائر والسلطات، أو شربه مغلي لوحده أو مع شاي الأعشاب.

2- الخيار
عادة ما عرف عن استخدام الخيار وفعاليته في علاج الانتفاخ تحت العيون، ولكن هل كنت تعلم من قبل انه قد يكون بنفس الفعالية لنفخة البطن؟

يحتوي الخيار على مادة كيرسيتين، وهي نوع من مضادات الأكسدة الفلافونويدية التي يساعد على تقليل التورم وتخفيفه. كما وقد تبين أن الخيار يمنع نشاط الإنزيمات المسببة للإلتهابات.

لذلك ننصحك بادراجه ضمن أنظمتك الغذائية اليومية.

3- البابايا
الإنزيمات التي تحويها فاكهة البابايا مميزة جداً، فهي تساعد على أيض البروتينات وجعل عملية هضمها أسهل. كما وتعتبر أحد أهم الفاكهة الاستوائية التي تمتلك خصائص مضادة للالتهابات، وتعتبر مصدر عالي للألياف التي تدعم الجهاز الهضمي وتخلصه من النفخة والغازات.

4- نبات الهليون
الهليون هو احد الاغذية الخارقة المكافحة للإنتفاخ.

هل كنت تعلم من قبل ان تناولك للهليون يؤثر على رائحة البل لديك وكميته، فهو يمتلك خصائص مدرة للبول ويساعد على تدفق المياه الزائدة في الجسم، كما أنه يحتوي على مادة البروبيوتيك، التي تساعد على دعم نمو البكتيريا "الجيدة" في الأمعاء. وهذا يساعد في الحفاظ على توازن صحي في الجهاز الهضمي لمنع أو تقليل الغازات.

كما ويعتبر الهليون غني بالألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان، مما يساعد على تعزيز الصحة الهضمية بشكل عام.

5- الزبادي مع البروبيوتيك
يعزز البروبيوتك من وجود البكتيريا النافعة في القناة الهضمية والتي تساعد على تنظيم الهضم وتعزيز الصحة العامة للجهاز الهضمي. ويمكنك أن تأخذها على شكل مكملات غذائية ، ولكن المصدر الطبيعي الامثل لها هو اللبن الزبادي. 

6- الموز
يعتبر الموز من الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم، مثله مثل الأفوكادو والكيوي والبرتقال والفستق، والبوتاسيوم يساهم في منع احتباس السوائل في الجسم عن طريق تنظيم مستويات الصوديوم. وبالتالي يمكن أن تقلل من الانتفاخ الناجم عن احتباس السوائل. الموز أيضا مصدر للألياف القابلة للذوبان، والتي يمكن أن تخفف أو تمنع الإمساك.

في كثير من الأحيان عدم القدرة على التخلص من الفضلات في الجسم بسبب الإصاب بالإمساك قد يكون هو السبب الرئيسي للغازات والنفخة، والحل الامثل هنا هو بعلاج الإمساك.