اخرالاخبار

أربع عمليات تكللت بالنجاح للمركز الوطني للعيون في صيدا


المصدر / المركز الوطني للعيون
أجرى المركز الوطني للعيون في صيدا أربعة عمليات لزراعة القرنية تكللت جميعها بالنجاح  في مستشفى الراعي ومستشفى صيدا الحكومي ، وعادت مديرة المركز السيدة سارة سعد كلش المرضى بعد انتهاء العملية للإطمئنان على صحتهم .
الغاية من وراء إجراء عملية زرع القرنية هي استبدال قرنية العين المصابة، نتيجة تعرضها للعديد من العوامل، التي من الممكن أن تؤدي للإصابة بأمراض أو أضرار دائمة وغير قابلة للإصلاح. يتم أخذ القرنية المعدّة للزرع من متبرع ميت، بينما تعتبر هذه العملية الأكثر انتشارا من بين عمليات زرع الأعضاء المختلفة.
قرنية العين (Cornea) هي ذلك الجزء الشفاف الذي يغطي العين من الخارج، ويحميه من دخول التلوث، الأوساخ وغيرها. وظيفة القرنية هي كسر أشعة الضوء عند دخولها للعين، لذلك فهي تلعب دوراً هاما في قدرة الشبكية على تركيز الصورة.
قد يصيب الضرر القرنية نتيجة لأمراض تلوثية عدوائية مثل: فيروس الهيربس الذي يسبب التقرحات في القرنية، العدوى الجرثومية، الفطريات وغيرها. لكن إحدى الإصابات الأخرى الواسعة الانتشار في القرنية، هي التسبب بأذى العين بسبب دخول جسم غريب يؤدي لجَرح القرنية بشكل لا يمكنها الشفاء منه. هنالك أيضاً بعض أمراض العيون التي قد تسبب تبايناً في شكل القرنية: تحدب القرنية أو تقعرها، مما يؤثر على القدرة على الرؤية، ويؤدي في بعض الأحيان إلى الإصابة بالعمى. في مثل هذه الحالات، يحتاج المريض إلى زرع قرنية جديدة (مثل القرنية المخروطية)  - Keratoconus، الساد - Cataract). )هذه العملية ليست بسيطة، لذلك يتم اللجوء إليها فقط بعد فشل كل العلاجات الوقائية الأخرى.