اخرالاخبار

بعد مقتلها.. عائلة ريبيكا دايكس تخرج عن صمتها!



عممت السفارة البريطانية بياناً صدر عن عائلة الضحية ريبيكا دايكس جاء في: "كانت بيكي صادقة وسخيّة ومحبّة، وهذا ما يُجمع عليه جميع مَن عرفوها. كانت ذكية وطموحة ومتفانية في عملها. كانت تهوى السفر، وشغوفة بمساعدة الآخرين. أرادَت دائماً أن تجعل عالمنا مكاناً أفضل – وكان عملها الإنساني في بيروت خير دليل على ذلك".

وتابع البيان: "مقتل بيكي بهذه الطريقة الوحشية وفي هذه الظروف أنزلَ فاجعة مدمِّرة بأسرتنا. بيكي لا تُعوَّض، ولن نتعافى أبداً من هذه الخسارة".

وأعربت العائلة في بيانها عن امتتنانها "لأن التحقيق يسلك مساره"، شاكرةً السلطات المختصة لتحرّكها السريع والدؤوب.

كذلك شكرت العائلة "الصحافة على ما أظهرته حتى الآن من انضباط وتروٍّ في تغطية هذا الخبر"، طالبةً الاستمرار في احترام خصوصيتها.