اخرالاخبار

بالصور : مجرى نهر الكبير يفيض في عكار ويدخل الى المنازل



تسببت الامطار التي تساقطت بغزارة ليل امس في مختلف المناطق العكارية برفع منسوب الانهر ...ولا سيما مجرى النهر الكبير الذي وكما كان متوقعا قد فاضت مياه لتدخل  المنازل والحقول الزراعية وتقفل الطرقات في قرية حكر الضاهري، خاصة منزل النائب السابق الراحل علي عيد عند ضفة النهر مباشرة، بعد ان تجمعت كميات كبيرة من عشبة النيل عند قناطر الجسر الاثري فوق مجرى النهر  فشكلت سدا مانعا للمياه التي فاضت وغمرت الحقول الزراعية والممتلكات وتسببت باضرار بالغة متوقع تفاقمها مع استمرار الطقس العاصف والماطر ،وما لم يجر العمل سريعا على رفع الاعشاب التي تجمعت تحت الجسر  بما يسمح للمياه بالتدفق في مجرى النهر .

وحصل ما كان لفت له بقلق اهالي عدد من قرى سهل عكار عند الضفة الجنوبية لمجرى النهر الكبير حكر الضاهري والسماقية والعريضة الحدودية مما ستتسبب به عشبة "النيل" او "ساق البطة" كما هو معروف شعبيا، في حال انهمرت الامطار بغزارة وفيضان النهر حيث  تغطي هذه العشبة سطحه بالكامل ابتداء من جسر حكر الضاهري وصعودا حتى خراج بلدتي تلحميرة والشيخ عياش على امتداد يزيد على ال 3 كيلومترات. وباتت هذه المساحة وكأنها ارض زراعية تجري تحتها ماء النهر.

و انه في حال ارتفاع منسوب مياه النهر، ستتجمع عند جسر حكر الضاهري -النقطة الاضيق في مجرى النهر- كميات كبيرة من هذه النبتة لتشكل حاجزا امام انسياب المياه بشكل سلس، الامر الذي سيتسبب حكما بتدفقها باتجاه الاراضي الزراعية والممتلكات والمنازل مع ما يعني ذلك من تداعيات كارثية على المحاصيل الزراعية وعلى المنازل التي لطالما اقتحمتها السيول.

وناشد الاهالي الجهات المعنية "العمل سريعا على ازالة هذه الاعشاب من على سطح مجرى النهر ونقلها الى اماكن بعيدة من حقولهم، خاصة وان هذه النبتة تنمو بسرعة فائقة في حال توفر المياه لها، مع صعوبة اجتثاثها.

ويشار الى ان طريق حكر الضاهري -السماقية بحكم المقطوع والاهالي يتنقلون بواسطة جراراتهم الزراعية