اخرالاخبار

ممرضة تلتقط صوراً ساخرة بالقرب من جثث المرضى: "نقيّدهم بالأسرّة"



تخضع ممرضة روسية إلى تحقيقات بعد التقاطها صوراً ساخرة بالقرب من جثث المرضى، وكشفها عن "تقييدهم بالأسرّة"، وفق ما نقل موقع "ميرور" البريطاني.

وتسلّط الصور التي التقطتها الضوء على صيحة طبية مزعجة في روسيا وهي استخدام الجسم الطبي لوسائل التواصل الاجتماعي لاستغلال المرضى العاجزين والمسنين بدلاً من الاهتمام بهم.



واستخدمت الممرضة الروسية آنا كيم أيضاً عبارات قاسية لوصف مرضاها المسنين المحتاجين لعناية خاصة، ووصفتهم "بالمقرفين والقذرين".

وقيل إن كيم أرفقت الصور التي كشفتها بالقول إن "الأطباء في المستشفى الذي تعمل فيه يطببون ويعالجون من يروق لهم...".

وأضافت "إذا كانوا لا يرغبون بالمساعدة، فقد قضي عليك! هم لا يهتمون أبداً بمرضاهم ولا يعنيهم في حال انخفض ضغط الدم لديهم، حتى إنهم لا يستخدمون أجهزة تنظيم دقات القلب".



ونشرت كيم، التي لم يتم إيقافها عن عملها بسبب الصور التي سبق ونشرتها، التقطت صورة لها مع سيدة مسنة مريضة جداً وتحارب للبقاء على قيد الحياة، وأرفقت الصورة بجملة "بعض المرضى يمكن أن يصابوا بحالات من الجنون... نقيّدهم بالأسرّة. ولكن لا بأس بذلك فهذه الحياة".