اخرالاخبار

الجماعة الاسلامية تلتقي الوزير السابق ادمون رزق والنائب زياد أسود



زار المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية في الجنوب الدكتور بسام حمود بلدة جزين حيث التقى معالي الوزير والنائب السابق الاستاذ ادمون رزق بحضور نجله الاستاذ أمين، بحضور النائب السابق الدكتور زهير العبيدي والحاج احمد الجردلي والأستاذ محمد الزعتري.
جرى خلال اللقاء التداول بالعلاقات الصيداوية الجزينية التاريخية والاجتماعية والامتداد الجغرافي والديمغرافي الطبيعي بين صيدا وجزين، كما تم التطرق الى الشأن السياسي والانتخابي في ضوء القانون الجديد الذي جعل القضائين ضمن دائرة انتخابية واحدة.
واعتبر د. حمود ان الزيارة تكتسب أهميتها من تاريخ هذا البيت وصاحبه المحامي المحنك والبرلماني العتيق والوزير المميز معالي الاستاذ ادمون رزق.
وأضاف، ناقشنا قانون الانتخاب واعتبرنا انه لم يكن بحجم طموح اللبنانيين، وإنما فُصِّل على قياس السلطة السياسية الحاكمة وفيه الكثير من الثغرات والتعقيدات وعدم المساواة بين الدوائر الانتخابية.
وأشار د. حمود، ولعل من بعض إيجابيات القانون انه وضع حداً للمحادل الانتخابية وفرض على الجميع تكريس مبدء العيش المشترك من خلال اللوائح المشتركة طائفياً ومذهبياً لكي لا يبقى هذا الشعار خالٍ من أي مضمون حقيقي، وبالتالي قرّب المسافات بين أبناء الوطن الواحد والغى الحواجز المصطنعة بين المناطق.
من ناحية ثانية، زار الوفد برئاسة د. حمود النائب زياد أسود في زيارة معايدة تخللها الحديث عن العلاقات الصيداوية الجزينية، مستذكرين تاريخ الاجداد والآباء مع التأكيد على ضرورة اعادة هذه العلاقات الى سابق عهدها بمعزل عن التباينات السياسية ان كانت موجودة أو المواسم الانتخابية وما يسودها