اخرالاخبار

هذه حقيقة تعرّض امرأة لاعتداء بعدما استعانت بسيارة اجرة تابعة لأوبر!



أعلنت المديرية العامة لقوى الأمـن الداخلي أنّه "بتاريخ 5/1/2018 تداولت بعض وسائل الإعلام، خبراً حول تعرض امرأة لاعتداء جسدي بعدما استعانت بسيارة اجرة تابعة لشركة " اوبر". وتضمن تفاصيل حول تعرض السيدة ا.خ. للضرب والسلب من قبل سائق سيارة الأجرة.

وبنتيجة التحريات الفورية التي قامت بها شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، تم التوصل الى المعطيات التالية :

أوّلاً: إنّ ما أدلت به السيدة المذكورة عار من الصحة جملةً وتفصيلاً، وهي قصة مختلقة ومن نسج خيالها.

ثانياً: إنّ ما تعرضت له السيدة أدّى إلى إصابتها بكسور ورضوض سببه شخصي بحت بينها وبين احد الاشخاص المعروفين من قبلها، والذي قام بالتعرض لها بالضرب المبرح .

ثالثاً: ان الحادث قد حصل ليل تاريخ ​2 - ​3 /2018/​1 فقام ناطور المبنى الذي تقيم فيه بنقلها الى المستشفى صباح تاريخ 3/1/2018 بناء لطلبها حيث تلقت العلاج، وغادرت بعد ان طلبت من الناطور ص. س ( سوري الجنسية) عدم ابلاغ احد بالحادث، كون الفاعل معروف من قبله.

رابعاً: تأكدت الوقائع المذكورة من خلال المتابعة الاستعلامية التي اجرتها شعبة المعلومات وإفادة الناطور والسيدة التي ادعت على الشخص الذي قام بضربها.

خامساً: تمّ ترك السيدة رهن التحقيق والناطور بسند إقامة، بناء على إشارة القضاء المختص".