اخرالاخبار

إلى رفيق... 14 شباط 2018



كان رفيق للبنان ...
نظر بعينٍ غير عيون الحكّام
وبقلبٍ حمل الاحترام للوطن

عمّر فعلّم فصنع وطن..
لم يُعجبهم ما فعل ..
بنظرة ذئبٍ وبابتسامته 
حذفوه بكل برودة دمٍ

رفيق درب لبنان..
في قلوب كلّ من أراد وطن
بقعة الموت مازالت تُلاحق البشر
ورائحة الغدر في نسمة كل صباح

في رحيلك..
جُرح لبنان وتقسّم
أصبح أشلاء وجع
نزيف داخلي يُعاني من تلك البشر

ها هو لبنان يستعيد ذكراك
إليك يا من كنت أب لكل شاب
كل الحبّ والاحترام

14 شباط ...
عنوان شهادة الحقد والكره لمن بنى بعض البشر 
يخرج من قلوبهم نار كبركان
يحرق الطّيب والوجدان 
يحفر على مرّ السنون 
اثر شرارة تنطلق من حقد وعنفوان

 إنه يوم التَّاريخ الموثَّق بغضب الشعب. 

 وساحة الشهداء تشهد عليهم بملايين سلاحهم وحدة الوطن!



مديرة العلاقات العامة في موقع البهاء 
الاستاذة أميرة الملاح