اخرالاخبار

اضرار مادية كبيرة في منطقتي عكار والمنية جراء العاصفة والخير جال متفقدا 18-2-2018



أفاد مندوب الوكالة الوطنية للاعلام في المنية نزيه الصديق أن العاصفة في منطقة المنية التي كانت قد بدأت ليل الجمعة السبت، مصطحبة معها امطارا غزيرة ورياحا عاتية وعواصف رعدية انحسرت، مخلفة وراءها أضرارا مادية جسيمة، لا سيما في الممتلكات الخاصة، حيث دخلت المياة مستودعات زراعية لإحدى الصيدليات الزراعية الكبرى في المنطقة والعائدة لآل وهبي.

كما حاصرت السكان في منازلهم حتى الساعة، فيما عمدت ورش الصيانة والطوارئ في بلدية المنية، والتي سهرت وحرصت باشراف رئيسها ظافر زريقة على متابعة الأضرار والعمل على معالجتها بكل الوسائل المتاحة.

وعمدت البلديات في منطقة المنية وبالتنسيق مع غرف الصيانة في شبكة الكهرباء العامة على اصلاح الأعطال التي طرأت على الشبكة بسبب الرياح والزوابع والأجسام المتطايرة.

وتم تنظيف المجارير التي سدت، ولم تعد قادرة على استيعاب المياه بسبب قوة السيول التي حملت معها اتربة وحجارة، التي جرفتها من وديان جبل تربل، خاصة في منطقة النبي يوشع - الدهيبية.

وقدرت اضرار المزارعين الحالية الناجمة عن العاصفة لا سيما في البيوت البلاستيكية قدرت ب 35 في المئة من المحصول العام، الأمر الذي رتب اعباء وديونا على المزارعين والصيدليات الزراعية على حد سواء.

وناشد المزارعون والمتضررون واصحاب الصيدليات الزراعية والبلديات الهيئة العليا للاغاثة العمل على كشف الاضرار، ومسحها، للتعويض على المتضررين، خاصة في الظروف المادية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وفي وقت لاحق جال رئيس الهيئة العليا للاغاثة اللواء محمد الخير متفقدا الاضرار الناجمة من جراء العاصفة، واعدا بوضعها على طاولة مجلس الوزراء، بناء لطلب رئيس الحكومة نفسه، لا سيما في منطقة عكار، التي اجتاحتها سيول الامطار، ودخول نهر الكبير الجنوبي الى عدة قرى.