اخرالاخبار

‏أسرار يكشفها الحريري للمرة الأولى... ماذا عن زوجته وعلاقته مع أخيه بهاء ومن هم أصدقاؤه وحقيقة "اختفاء" الساعة الذكية من يده في السعودية؟ 25-2-2018


المصدر :النهار

للمرة الأولى، يعود الرئيس سعد #الحريري تلميذاً في المدرسة. صورة جديدة أطلّ بها رئيس وزراء لبنان، الذي عاد طفلاً بين الأطفال، ضمن كادر لم يسبق أن ظهر به رغم ما يُعرف عنه قربه من الشباب والناس والصورة المختلفة.


أسئلة كثيرة، تمتاز بالجرأة، أجاب عليها الحريري ضمن برنامج "دق الجرس"، في حلقته الاولى عبر "أم تي في"، منها ما هو شخصي ومنها ما هو سياسي.

بداية، قال الحريري أنّ وجوده في الصفّ يُشعره بطفولته ويذكّره بأولاده. لم يوفّر الأولاد سؤالاً الا وطرحوه، فبدا الحريري متفهماً، صدره واسع تجاه كل الأسئلة، مؤكداً كونه "التلميذ الشاطر" الذي يمنح البرنامج انطلاقة قوية.

تحدّث عن والده، عن لحظة اغتياله، ودخوله عالم السياسة اللبنانية، وعن المحكمة الدولية، فقال انه يريد العدالة لا الانتقام، نافياً وجود مشكلات بينه وبين شقيقه بهاء رغم كل ما يِحاك في بعض وسائل الاعلام. كما سأله الأولاد عن أخيه حسام الذي توفي بحادث سير، فاستعاد بعض العلاقة معه وتذكّر كم كان مقرّباً منه.

عن استقالته في #السعودية، أكد الحريري أنّ علاقته بالملك السعودي جيدة وهو على اتصال معه ومع ولي العهد محمد بن سلمان، مؤكداً أنّه لا ينبغي تصديق كل ما يرد في الاعلام. وعن الساعة الذكية التي قيل أنها انتُزعت منه، تقدّم من أحد الأولاد وأشار بساعته نحوه، فشرح أنّ الساعة تحتاج الى شحن، وهو ينتزعها من يده ليشحنها ثم يعيدها.

سعد الحريري أكد أنه سعيد مع زوجته ولن يتزوّج امرأة أخرى كما فعل والده، وهي امرأة تربّي أولاده جيداً، وقال إنه يشتاق الى أولاده الثلاثة، ويفضّل زيارتهم خارج لبنان، لا ان يزوروه هم في لبنان، بسبب الاجراءات الأمنية.

بدا الانسجام واضحاً بين الحريري والأولاد، هم ارتاحوا له وهو ارتاح لهم. لا شك انّ السياسة احتلت مساحة كبيرة في الحلقة، لكن الشيخ سعد بعفويته جعلها حلقة من القلب، فكما تكلّم بصدق في السياسة، تكلّم في الرياضة فقال إنه يشجّع البرازيل في كأس العالم، وفي الكلاسيكو هو مع فريق ريال مدريد، رغم انه يحبّ ميسي من برشلونة.

عن الأصدقاء، ذكر الحريري مجموعة من أصدقائه المقرّبين منهم وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، وأجاب بصراحة إنّ اللواء أشرف #ريفي لم يعد صديقه لأنّ من سمات الصداقة الوفاء وفق قوله، وريفي اختار ألا يكون صديقه.

وكان لافتاً ضمن الأسئلة، سؤال عن سعر ربطة الخبز، الا أنّ الحريري لم يعرف الجواب، مجيباً لوهلة أولى ٥٠٠ ليرة ليصحح له الأولاد بأنّ سعرها ١٥٠٠ ليرة.

الأوراق على الطاولة في صفٍّ شاء الحريري أن يكون صفّ الصدق، ففتحها وراح يقرأها على الملأ. حلقة قرّبته من الناس، بدليل التفاعل معه في "تويتر".