اخرالاخبار

أحمد الحريري من الضنية مستمرون معا.. وأولويتنا حماية البلد 12-3-2018



جال الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، في منطقة الضنية، يرافقه منسقها العام نظيم الحايك، واستهل جولته بزيارة اتحاد بلديات الضنية الجديد في بلدة بخعون، حيث كان في استقباله رئيس الاتحاد محمد سعدية ورؤساء البلديات.
ثم لبى أحمد الحريري دعوة نائب رئيس بلدية بقرصونا أحمد شوك إلى مأدبة افطار في دارته، حضرها النواب احمد فتفت، قاسم عبد العزيز، رئيس مكتب الضنية في الجماعة الاسلامية محمد شندب، مدير عام مؤسسة مياه لبنان الشمالي خالد عبيد، عدد من رؤساء البلديات والمخاتير، فعاليات اجتماعية.
بعد ترحيب من شوك، وكلمة لرئيس بلدية بقرصونا الشيخ محمد هاشم، ألقى الأمين العام لـ”تيار المستقبل” كلمة جدد فيها التأكيد على أن “تيار المستقبل سيخوض المعركة في دائرة الشمال الثانية، بلائحة كاملة من دون تحالفات، مع وجود تحالف تجييري مع الوزير محمد الصفدي، وذلك تقديراً لجمهورنا ومحبينا”، مؤكداً أن “تيار المستقبل يملك مشروعاً وطنياً لا فئوياً، وسيبقى على صورة الرئيس الشهيد رفيق الحريري”.
ثم توجه إلى منزل خضر فهد شوك، حيث كان في استقباله الأهالي، الذين رحبوا بتوجهات الرئيس سعد الحريري وخياراته في ترشيح النائب قاسم عبد العزيز، وسامي فتفت عن دائرة الضنية، قبل أن يزور رئيس بلدية بقرصونا محمد هاشم في دارته، الذي القى كلمة ترحيبية قائلاً ” نرحب بوريث الحريرية الشريفة، الحريرية البيضاء التي لم تتلوث بالظلم والاجرام يوما، الحريرية النقية التي اعطت دون مقابل”.
ورد أحمد الحريري بكلمة أكد فيها “اننا سنبقى معاً في كل الظروف، وهذا ارث رفيق الحريري الذي ضحى بدمه من اجل لبنان الدولة والمؤسسات”.
ثم التقى بأهالي نمرين في قاعة المسجد، حيث ألقى رئيس بلديتها احمد حمود كلمة ثمن فيها “دور الرئيس سعد الحريري في استكمال المسيرة الوطنية والإنمائية”، مؤكداً استمرار “بلدة نمرين في المسيرة الزرقاء”.
أما أحمد الحريري فاستعرض ما قدمته حكومة الرئيس سعد الحريري رغم الفترة الزمنية الضيقة، رغم كل الظروف الصعبة التي مرت بالبلد، مؤكداً أن “أولويتنا كانت حماية البلد، وتجنيبه ويلات الصراع الدائر في المنطقة، ومنع البراكين المحيطة بنا من الوصول الينا”.
ومن نمرين، توجه الامين العام لـ”تيار المستقبل” الى بلدة قرصيتا حيث زار منزل الحاج جمال قدور، حيث تم استقباله من قبل الاهالي بالورود والزهور ونثر الأرز واطلاق المفرقعات النارية، على وقع الاغنيات الوطنية، وعبارات الوفاء للرئيس سعد الحريري.
ومن قرصيتا، انتقل أحمد الحريري الى بلدة بيت الفقس، حيث كان في استقباله رئيس بلديتها محمد عثمان، وحشد من فعاليات واهالي البلدة، وذلك في مبنى ثانوية بيت الفقس، على وقع الاهازيج والاغنيات الوطنية، ونثر الأرز وسط اجواء احتفالية.
وخلال الجولة، التقى أحمد الحريري بالماكينة الانتخابية لـ”تيار المستقبل” في الضنية، في قاعة مسجد الصديق في بلدة سير، حيث أكد منسق عام الضنية نظيم الحايك على جهوزية الماكينة الانتخابية في الضنية لخوض هذا الاستحقاق، مؤكداً أن ابناء الضنية لم ولن يخيّبوا تيار المستقبل في كافة الاستحقاقات، وحيّا هذه الماكينة التي ناضلت وتناضل دون اي مقابل ايماناً بقضية تيار المستقبل.
ثم وجه أحمد الحريري تحية خاصة لكل أفراد الماكينة الانتخابية، مؤكداً “أن مسيرة تيار المستقبل ستستمر، وهذه الإرادة لن يوقفها شيء، لأنها مؤمنة بقضيتها وبثوابتها ونضالها السياسي والسيادي على مدى ثلاث عشرة عاماً، وسنثبت ذلك في صناديق الاقتراع في السادس من أيار”. كما وجّه تحية للصديق النائب أحمد فتفت، ابن هذه المنطقة، المناضل السياسي منذ عهد الرئيس الشهيد رفيق الحريري، والذي اكمل المسيرة بكثير من الثبات والجرأة والرجولة، ولم يتخل عن مبادئه ولا عن مبادئ التيار”.
ثم توجه أحمد الحريري لزيارة آل جمال في بلدة بخعون الشرفة، في دارة خالد جمال، على وقع الأغاني والأهازيج، ونثر الورد والأرز، بحضور اعيان من بلدة بخعون وعائلة جمال الذي أكدوا استمرارهم على نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري.
وتوجه الأمين العام لـ”تيار المستقبل” بالتحية الى عائلة جمال التي يصح أن يطلق عليها “عائلة الحريري في بلدة بخعون”. وتوجه بتحية خاصة الى عضو المكتب مصباح جمال الذي تربطنا به علاقة وطيدة، وقدّم الكثير للتيار ودون مقابل او مصالح شخصية.
واختتم أحمد الحريري جولته في الضنية بزيارة منزل خالد الغول في حي الغابة في بلدة بخعون، وبزيارة منزل عضو مكتب المنسقية محمود هرموش.