اخرالاخبار

مؤتمر صحفي في ازهر البقاع وهذا ما صدر عنه 13-3-2018




على إثر إضراب المسجونين في سجن رومية عن الطعام، عقدت دار الفتوى في البقاع، بتاريخ 13/3/2018م في أزهر البقاع مؤتمراً صحفياً برئاسة سماحة مفتي زحلة والبقاع الشيخ خليل الميس وحضور مفتي بعلبك/ الهرمل الشيخ خالد صلح وقضاة الشرع وعلماء المنطقة وأهالي الموقوفين وفعاليات المنطقة،وأصدروا البيان التالي:

    ▫تفهم المجتمعون وضع السجناء الإسلاميين وإضرابهم عن الطعام، لأنهم يشعرون بالإحباط نتيجة الظلم والوعود المتكررة من المسؤولين لإنصافهم وتسريع المحاكمات، وإطلاق سراح الأبرياء منهم.
   ▫أكد المجتمعون على الموقف الثابت للمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى برئاسة سماحة مفتي الجمهورية البنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، المطالب بإصدار العفو العام الشامل بأسرع وقت، وإنهاء قضية الموقوفين الإسلاميين، وتوجه المجتمعون إلى الرؤساء الثلاثة مناشدين برفع المظلومية عن الموقوفين، والذي من شأنه أن يمنح الوطن مرحلة جديدة تعطي التفاؤل وتعزز الاستقرار.
   ▫طالبوا وزير الداخلية الذي تعهد خلال لقائه وفد هيئة العلماء المسلمين، بالعمل على إيجاد آلية لمعالجة أوضاع السجناء، وتوفير حقوقهم الإنسانية اللائقة.
  ▫ أدان المجتمعون العمليات الإجرامية والهمجية التي تمارسها قوى الشر الثلاثة: روسيا/إيران/والنظام السوري، في حق الأبرياء في الغوطة الشرقية/دمشق، والتي لم توفر طفلاً ولا امرأة ولا شيخاً كبيراً، بل حتى دور العبادة لم تسلم من إجرامهم.
  ▫ المطالبة من المجتمع الدولي بالعمل الجاد، والضغط على هذه الأنظمة المجرمة التي تريق دماء الأبرياء دون مبالاة، لوقف مجازرهم، والتحقيق الجدي في القنابل والصواريخ والبراميل المستعملة والمحرمة دولياً.


دار الفتوى في: 25 جمادى2
 1439هـ
الموافق لـ :  13   آذار   2018 م                                                                 
                      المكتب الإعلامي
                                                                                                                   
                    دار الفتوى/البقاع