اخرالاخبار

مفاجأة الوزير رياشي.. تلفزيون لبنان سينقل المونديال! 16-3-2018




كشف وزير الاعلام ملحم الرياشي عن وجود مفاوضات مع شبكة بي ان الرياضية لنقل مباريات مونديال روسيا عبر تلفزيون لبنان الصيف المقبل.

وكان الاتحاد الدولى لكرة القدم اصدر بياناً أكد من خلاله أن قنوات بي ان هى الناقل الحصرى لكأس العالم روسيا فى منطقتى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وفنّد الفيفا فى بيان نشره على موقعه مزاعم موقع صهيونى رسمى ادعى استعداده لبث مباريات كأس العالم روسيا بالعربية ومجاناً فى المنطقة العربية، وكان إعلان غريب ومضحك وكاذب قد صدر من وزارة الخارجية للكيان الصهيونى المغتصب والسارق بحصول (الكيان الحاقد) على حقوق بث مباريات كأس العالم 2018، باللغة العربية، مما أثار جدلاً فى الأوساط العربية، خصوصاً وأنّ القيام بذلك يُشكّل تعدّياً صارخاً على حقوق شبكة "بي ان"، التى سبق لها أن حصلت على حقوق البث باللغة العربية بشكل حصري، ما يعكس نيّة (الكيان المغتصب) الواضحة بمزاحمة الشبكة الرائدة عالميا ومنافستها لأهداف دعائية وأخرى سياسية، علماً أنه تشارك فى كأس العالم أربع دول عربية هى مصر وتونس والسعودية والمغرب، فى حدث يعدّ الأول فى تاريخ أكبر حدث رياضى عالمي.

ووقاحة الكيان الصهيونى معروفة لدى القاصى والدانى بالسرقة والكذب، حيث اعلن أحد المسئولين بالدبلوماسية الرقمية بالعربية فى خارجيتهم قرار نقل مباريات كأس العالم 2018 فى روسيا، عبر قناة زائفة أسموها بهتانا "مكان" المفتوحة، فى إطار ما وصفهوه بـ"الخطوة التاريخية" أو الكاذبة والتى "تؤكّد احترام الصهاينة للغة الضاد". ومجانا على حد قوله المجافى والبعيد عن الواقع أو الحقائق، مشيرا الى انه يمكن لعشاق الرياضة فى الدول المجاورة للكيان الصهيونى مثل المملكة الاردنية الهاشمية ولبنان ومصر وفى الضفة الغربية، متابعة مباريات كأس العالم عبر الأقمار الصناعية وأن هيئة البث الزائفة حصلت على حقوق بث المباريات من روسيا هذا الصيف، كما سيتمكن المهتمون من دول الجوار بمواكبة تحليلات طاقم الإعلاميين العرب باللغة العربية خلال البث الفضائي.

ونشر أحد الصحفيين العرب اللبناتي حسين ياسين، تعليقاً فى "تويتر" قال فيه: "مسؤول فى وزارة الخارجية الصهيونية يروج لإعلان كاذب وفيه سرقة علنية وهو يعلم انهم لا يمكنهم فعل ذلك لأن بي ان تملك الحقوق الحصرية للمونديال لمنطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا، ثم يتحدث عن الاحترام!!! صدق المثل القائل: يلى استحوا ماتوا.