اخرالاخبار

أحمد الحريري يطلق ماكينة البقاع الغربي وراشيا: لن يلغينا أحد 16-3-2018




أطلق الأمين العام لـ”تيار المستقبل” أحمد الحريري، الماكينة الانتخابية في البقاع الغربي وراشيا، في لقاء حاشد، في مجمع السهول في الخيارة.

وحضر اللقاء مرشحي “تيار المستقبل” زياد القادري، ومحمد القرعاوي وأمين وهبي، والمرشحين غسان سكاف وهنري شديد، ونائب رئيس “تيار المستقبل” النقيب سمير ضومط، وعدد من أعضاء الأمانة العامة والمكتبين السياسي والتنفيذي وحشد من الفعاليات وأعضاء الماكينة الانتخابية.




أحمد الحريري

بعد تقديم من مسؤول الماكينة الانتخابية في البقاع الغربي وراشيا صائب علي، خاطب أحمد الحريري الحضور بالقول: “شكراً على وفائكم وإيمانكم بقضية الرئيس الشهيد رفيق الحريري، أنتم الجنود المجهولون في “تيار المستقبل”، وأردنا هذا اللقاء تكريماً لكل شخص ينتمي للتيار، لأننا نتعلم الوفاء والكرامة والشرف منكم أنتم فقط”.

وشدد على “أننا نخوض هذا الاستحقاق النيابي لنثبت أن “تيار المستقبل” شوكة بعين كل من يحاول أن يضع حداً لمسيرته”، موضحا أن “هذه المعركة هي بين مشروعين، مشروع “حزب الله” وجماعته ومشروع “تيار المستقبل” وإخوانه. مشروعان يختلفان عن بعضهما كثيراً. مشروع يورط لبنان في حروب المنطقة ومشروع يريد أن يحمي لبنان من هذه الحروب، وما يبذله الرئيس سعد الحريري لأجل لبنان جهد كبير وجبار لحمايته”.

أضاف :”المشوار طويل والمعركة ليست ليوم أو يومين، وبعض الناس فقدت الأمل في وقت من الأوقات، لكن الرئيس سعد الحريري كان يعطي الأمل ويطفىء النيران، وجميعنا هنا أخوة له،  لأننا عائلة وُلدت بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري، وما يجمعنا صلة دم تعمدت بدماء الرئيس الشهيد”.

وأكد  الحريري “أننا سنخوض هذه الانتخابات بكل ديموقراطية ونزاهة، ومع مرشحينا من المسلمين والمسيحيين”، وقال: “طالما أن الماكينة الانتخابية  ما شاء الله بهذا الحجم، والأكثرية فيها من الشابات والنساء، فنحن بألف خير، وفيها أيضاً شباب نمور سيثبتون أنه ممنوع على أحد أن يلغي “تيار المستقبل” في المنطقة”.

وختم مشددا على ان “خط “تيار المستقبل” بقيادة الرئيس سعد الحريري مع الناس من أمثالكم لن تتوقف مسيرته، وستكمل لمئة سنة ولألف سنة إن شاء الله”.



المرشحون

ثم كانت كلمات للمرشحين، فدعا المرشح أمين وهبي إلى الاختيار بين نموذجين “النموذج الذي يمثله “تيار المستقبل”، والنموذج الذي يمثله حزب الله”، في حين أكد المرشح غسان سكاف أنه “ترشح للإنتخابات كي يقوم بواجبه من أجل البقاع الحبيب”.

من جهته، قال المرشح زياد القادري: “من هي مرجعية المنطقة هنا؟ سعد الحريري. من لديه فائض أصوات وفائض كرامة وفائض وطنية هنا؟ أنتم قرار المنطقة ومستقبها وبيدكم نتائج استحقاق أيار، لا أحد يوزع علينا دروس، يبشرنا نائب الأمين العام لـ”حزب الله” الشيخ نعيم قاسم أن لديه لائحة بوجهنا وفائض أصوات، ونحن نقول له لدينا فائض كرامة وفائض وطنية وسننجح والقرار بيدنا هنا، هذه معركة سياسية لن نفرط بها، وكما قال الأمين العام أحمد الحريري والمرشحين الزملاء الذين سبقوني، هناك خطان لا يلتقيان ولا يمكن أن يلتقيا، نحن أصحاب مشروع واضح، لكن من ينافسنا فليقل لنا ما هو مشروعه، وما هو موقفه من النظام السوري الذي يقتل الشعب البريء، ومن السلاح غير الشرعي الذي يهدد أمننا واستقرارنا، ويحاول أن يأخذ لبنان مشاعاً لإيران وغيرها، هذا البلد لنا، رفيق الحريري حماه بدمه، ليس كثيراً عليه أو على الشهداء من بعده ومن سبقوه ان نقول بأصواتنا دماء شهدائنا لن تذهب هدراً”.

واختتم اللقاء بكلمة للمرشح محمد القرعاوي الذي قال :”نحن لائحة سننتصر باذن الله على اللائحة التي ليس لها كرامة في البقاع، نحن لائحة الكرامة والعزة والوفاء لخط الشهيد الرئيس رفيق الحريري، صوتكم هو الذي سيحسم المعركة كما قال دولة الرئيس سعد الحريري، نحن نصوت لدولة الرئيس سعد الحريري، لبرنامج سعد الحريري، لبرنامج تيار المستقبل، صوتكم في السادس من ايار، الصوت الهادر من اجل مؤسسات الدولة، الصوت الهادر من اجل فلسطين، الصوت الهادر من اجل القدس العربية، الصوت الهادر لوحدة البلد وللعيش المشترك في لبنان وخصوصاً في البقاع الغربي”.