اخرالاخبار

الحريري كرمت معلمات ومعلمي مدرستي ثانوية الحريري والبهاء في صيدا بمناسبة عيد المعلم 16-3-2018


رأفت نعيم

لبنان كبير بأبنائه وبإبداعاتهم وكل ما يحتاجه هو الحفاظ على الاستقرار وتقوية مشروع الدولة

لمناسبة عيد المعلم أقامت رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري حفل استقبال تكريمياً لمعلمات ومعلمي ثانوية رفيق الحريري ومدرسة الحاج بهاء الدين الحريري في صيدا وذلك في دارة العائلة في مجدليون بمشاركة مديرة الثانوية هبة ابو علفا ومديرة مدرسة البهاء وداد النادري والمشرف العام في المدرسة نبيل بواب ولجنتي الأهل في المدرستين.

الحريري

استهلت الحريري كلمتها بتقديم التهنئة بعيد المعلم الى اسرة المدرستين والى كل معلمات ومعلمي لبنان ، وقالـت: هذه المناسبة هي الأحب على قلبي لأنها تختص بكم فقط تختص بكل معلم ومعلمة يعطون ويؤدون هذه الرسالة ونفتخر بهذا اللقاء  الذي يتجدد كل سنة مع المدرستين لأننا نعتبر انفسنا مدرسة واحدة ومؤسسة واحدة تقدم رسالة للمجتمع الذي نعيش فيه .

واضافت: وانا افتخر بأني واحدة منكم واني مررت بالتعليم ومن التعليم انتقلت الى مؤسسة الحريري وانطلقت الى الشأن العام من المؤسسة التي شعت على كل لبنان فكانت رسالتها هي الاستثمار في الانسان كما ارادها الرئيس الشهيد رفيق الحريري .

وتابعت : بين ايديكم مستقبل البلد ، هذا الجيل الذي يتركز التوجه على كيفية ربطهم بسوق العمل ، وهذا التحدي الأكبر ..كيف نستطيع التحول الى مجتمع منتج يستطيع ان يؤهل الجيل الجديد لكي يستفيد من سوق العمل الجديد والاختصاصات المطلوبة والمرتبطة بكثير من القضايا التي نحن ملزمون بأن نوجه الجيل الجديد اليها.

وتطرقت الحريري الى موضوع دخول لبنان العصر النفطي مشددة على اهميته وما يؤمل منه بالنسبة للإقتصاد والتنمية في صيدا والجنوب وفي كل لبنان. وقالت: لقد اطلقت هذا العام بمناسبة يوم المرأة العالمي شعار " من لبنان الكبير الى لبنان الأكبر" ، فنحن دائما نرى لبنان كبيرا ، كبير بأبنائه وبإبداعاتهم ، كل ما يحتاجه فقط هو الحفاظ على الاستقرار وتقوية مشروع الدولة التي تحمي ابناءها وتستطيع ان تؤمن لهم مناخا ليعيشوا بسلام ضمن تعددية فريدة في العالم ، وهذه ليست نقاط ضعف وانما نقاط قوة للبنان .

أسرة المدرستين

وكانت كلمات بالمناسبة لكل من مديرة ثانوية الحريري هبة ابو علفا ومديرة مدرسة البهاء وداد النادري والمشرف العام نبيل بواب الذين شكروا الحريري على مبادرتها ورعايتها للمدرستين مؤكدين على متابعة المسيرة معها كعائلة تربوية واحدة على خطى الرئيس الشهيد رفيق الحريري .

وجرى بالمناسبة قطع قالبي حلوى يحملان شعاري المدرستين.