اخرالاخبار

النادي الوطني الفلسطينييحيي "الأرض" و"الكرامة" بيوم تراثي مفتوح في الجامعة اللبنانية الدولية 26-3-2018





بقلم حسن بكير

في الثلاثين من آذار 1976 قامت السلطات الإسرائيلية بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضي الفلسطينية، على أثر ذلك عمّت المظاهرات والإضرابات من الجليل الى النقب، واندلعت مواجهات أسفرت على سقوط ستة فلسطينيين واصيب واعتقل المئات، واعتبر هذا اليوم هو يوم الأرض الفلسطيني.
وفي 21 آذار 1968 جرت معركة الكرامة في منطقة غور الأردن في قرية الكرامة بين الجيش الأردني والفدائيين الفلسطينيين من جهة وبين الجيش الإسرائيلي من جهة أخرى في معركة شرسة إستمرت مدة 50 دقيقة تكبد خلالها الجيش الغازي خسائر فادحة في الأرواح والمعدات مما اضطر الإسرائيليين إلى الانسحاب الكامل من أرض المعركة تاركين وراءهم ولأول مرة خسائرهم وقتلاهم دون أن يتمكنوا من سحبها معهم.
إحياءاً لهاتين المناسبتين الوطنيتين؛ وتحت عنوان" فلسطين أرض الشهادة والكرامة"، أقام النادي الوطني الفلسطيني إحتفاله السنوي؛ في الجامعة اللبنانية الدولية- بلوك D ، ظهر الإثنين 26/3/2018 ويحضور سعادة سفير دولة فلسطين لدى الجمهورية اللبنانية أشرف دبور ممثلاً بالمستشار الأول ماهر مشيعل؛ وأمين سر حركة فتح في بيروت العميد سمير أبو عفش وأعضاء قيادة المنطقة؛ ممثلو الأحزاب والقوى اللبنانية؛ وممثلو المؤسسات والجمعيات الأهلية الفلسطينية؛ وحشد من الطلاب. 

أحيت الحفل فرقة البيادر للفنون الشعبية حيث قدمت دبكات من وحي الفولكلور الشعبي والتراثي الفلسطيني على أنغام الأناشيد الوطنية.

تضمن الحفل معرض صور للرئيس الشهيد أبو عمار وصور لمدينة القدس القديمة. كما تضمن معروضات تراثية وأواني المطبخ الفلسطيني القديم؛ وعدة الفلاحين الزراعية التي كان آباؤنا وأجدادنا يستعملونها للزراعة والحصاد. وقدّمت الحلويات الفلسطينية التي تعد من المأكولات المشهورة في فلسطين والتي لا زال البعض يحافظ عليها كتراث قديم. ولم تغب عن المعرض صور الإنتفاضة وأيقونة فلسطين عهد التميمي؛ وصور كبار السن الذين لا زالوا يحملون مفاتيح بيوتهم قبل التهجير القسري عام 1948 ...
وكان الحفل قد إفتتح بكلمة لممثل الوزير عبد الرحيم مراد حسام حجّار مسؤول الأندية والأنشطة في جامعة LIU جاء فيها:
ها هم ابناء فلسطين الحبيبة، فانا دائما عند ذكر اسم فلسطين اقرنه بالحبيبة لانني احبها، ها هم ابناء فلسطين الحبيبة امامنا؛ لا كبارها ماتوا لانهم احياء في قلوبنا نقتدي بمسيرتهم ونضالاتهم ونفتخر؛ ولا صغارها اي شبابها نسوا؛ لم ينسوا هذه الارض المعطاء ارض الجهاد والرباط . 
مضيفاً: نحتفل بيوم الارض وكل يوم هو يوم ارض فلسطين؛ كل يوم هو فاتحته معركة جهاد ونضال ضد هذا المحتل الغاصب لارض الاسراء والمعراج؛ والقوة هي الاسلوب الوحيد الذي يؤتي اكله مع الصهاينة؛ فما اخذ بالقوة لا يمكن ان يسترد بغير القوة. نراهم دائما يهربون وهم مدججون بالسلاح من اطفال صغار لا يملكون الا الصدور العارية والحجارة؛ هم جبناء لصوص؛ فاللص مهما كان يملك من القوة هو جبان يهرب من حرتقة قطة.. سنعود الى هذه الارض الخيرة؛ سنصلي في القدس الشريف باذن الله؛ فهذا وعده، ولا يخلف الله وعده.
ودعا حجار كل ابناء فلسطين الحبيبة الى التسلح بالعلم الى جانب البندقية؛ فالعلم هو الذي يأتي بالبندقية. كما دعا الى مقاطعة كل ما يمت الى الكيان الغاصب من بضائع وثقافة مقاطعة ضمنية عقدية ومقاطعة كل الدول التي تساعد هذا الكيان المسخ.
كما استذكر الطالب يوسف عبود الذي رفض بطولة العالم كي لا ينازل خصمه الصهيوني، والطفل من الجزائر الذي ضحّى ببطولة لعبة الشطرنج من اجل فلسطين. 
وختم حجار بتقديم التحية من رئيس الجامعة الوزير عبد الرحيم مراد ومن ادارتها وكاردها التعليمي .

كلمة النادي الوطني الفلسطيني القاها الطالب عيسى ديراوي
نرحب بكم في حفلنا المتواضع في ذكرى معركة الكرامة؛ وهي اول معركة ينتصر فيها العرب على يد المقاومة الفلسطينية والجيش العربي الأردني. كما نستذكر يوم الارض الفلسطينية، ولا يسعنا نسيان المناضلة الشابة عهد التميمي
كما تقدم ديراوي بواجب العزاء الى اهل الفنانة المقاومة؛ بنت الناصرة ريم البنا.
وكانت كلمة لأمين سر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح العميد سمير ابو عفش؛ قال فيها:
اليوم في ذكرى الكرامة؛ الكرامة التي اعادت الكرامة الى امتنا العربية في العام 67 وفي يوم الارض الذي اكد فيه شعبنا في اراضي 48 والمثلث والجليل والنقب؛ بان هذه الارض؛ كل الارض  من بحرها الى نهرها؛ هي ارض فلسطينية؛ نتعايش فيها مع كل الاديان في دولة ديمقراطية تحترم الخصوصيات الدينية.
  وهنّأ ابو عفش فخامة الرئيس ابومازن بعيد ميلاده وقال: سر على بركة الله نحن معك في مواجهتك لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية. يا من استلمت الامانة في اصعب ظروفها؛ من صاحب الامانة الاخ الشهيد الرمز ابوعمار. نقول لكم من هنا .. من هذه الجامعة العريقة باسم الشتات الفلسطيني بان لنا هدف واحد هو تحرير فلسطين والعودة اليها؛ واقامة الدولة الفلسطينية؛ وقدس الاقداس عاصمتها.  وليس لنا الا عدو واحد؛ هو العدو الصهيوني. 
وتابع العميد ابو عفش: اننا هنا في لبنان؛ بوصلتنا باتجاه فلسطين والقدس فقط، واننا في لبنان نطمئن الجميع رؤوساء واحزاب وقوى سياسية باننا لن نكون الا رافعة للسلم الاهلي اللبناني. نتمنى ان نكون جميعا وحدة واحدة متراصة. العدو الصهيوني والولايات المتحدة؛ راعية الارهاب الدولي؛ مؤسِسة داعش واخواتها؛ تحاول ان تضغط على القيادة الفلسطينية بالقبول بصفقة القرن. قالها الرئيس ابومازن؛ وقالتها القيادة الفلسطينية؛ وقالها شعبنا واحرار العالم؛ لن يمر اي مشروع لا توافق عليه القيادة والشعب الفلسطيني.