اخرالاخبار

صيدا مفجوعة بوفاة ابنها عماد 9-3-2018



فُجعت مدينة صيدا صباح اليوم بوفاة ابنها عماد محمد حشيشو  (30 عاما) في حادث صدم مروّع على الأوتوستراد الشَّرقي للمدينة تقاطع ايليا.. 

الشّاب الخلوق عماد نعاه أهله وأصدقائه بحرقة وألم. يُذكر أنَّه عازف عود  في فرقة الراحل الكبير حيث نعاه أصدقائه في الفرقة بالتَّالي:   
عماد حشيشو 
صديقنا ورفيقنا والأخ الأصغر فارق الحياة قبل قليل.. 
قبل ساعات من الموعد المقرَّر لإطلاق أغنيّة مصوّرة كان بطلها... عماد من مؤسّسي فرقة الرّاحل الكبير... وكان يحمل همّها وهمّ ما تؤدّيه.. وهمّ التّرفيه عن رفاقه فيها في أوقات الضّغط والتّوتّر، في العروض والتّسجيلات، على المسرح وفي السفرات.. أمضينا معه الأيّام الماضية بلياليها في عملٍ متواصل،  توتّر وحماسة وفرح وضحك وجنون... وكنا كلّنا بانتظار لحظة النّشر... لكن حادث السّير كان أسرع من الفرحة "حج" عماد، أنت الرّاحل الكبير.

تمّ نقل  جثمان الشّاب الى مركز لبيب الطّبي في صيدا. حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقًا بالحادث.  

من موقع البهاء نتقدّم بخالص العزاء إلى آل حشيشو خصوصًا وعموم أهل صيدا داعين اللَّه أن يتغمَّد فقيدنا الغالي برحمته ويُلهم أهله الصّبر والسّلوان.‏