اخرالاخبار

الحريري والمشنوق يزوران "عروس البحر" والتقى آل الدنا وآل سنّو وآل الطويل 1-4-2018

 
المشنوق: سياسة النفس الطويل حمت لبنان فاحموها بأصواتكم

زار رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري مقهى "عروس البحر" في الروشة، حيث كان وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق يلتقي عدداً من أبناء بيروت بدعوة من آل شاتيلا. وتحدث الحريري فحيّا الأهالي وأكّد لهم ضرورة التصويت بكثافة "فالعائلة التي كان نصفها أو ربعها يصوّت لأنّها تعتبر اللائحة فائزة حكماً، يجب أن تصوّت كلّها لأنّ القانون النسبي يحتاج إلى كلّ صوت". وأضاف: "لقد تابعنا مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري التي من أُسسها محاورة الجميع حتّى لو اختلفنا معهم، وبالنسبة للرئيس الشهيد فإنّ الأهمّ هو الحفاظ على بيروت وأهل بيروت وعلى الاستقرار في لبنان". وتابع الرئيس الحريري: "في البداية كان الوزير المشنوق يعارض سياسة النفس الطويل، لكنّه لاحقاً مشى فيها وسبقني".
وقال الوزير المشنوق إنّ "سياسة النفس الطويل التي اتّبعها الرئيس الحريري بعد 2010 هي التي حقّقت الأمن والاستقرار والأمان لكلّ لبنان، خصوصاً لبيروت"، لافتاً إلى أنّ "الانفعال والمواقف الارتجالية تأتي بنتائج عكسية، وقد اتّخذ الرئيس الحريري قراراً بأن نبقي لبنان سليماً إلى أن تتبلور الصورة في المنطقة، ونحن إلى جانبه ومعه". وتابع: "لقد قطعنا شوطاً كبيراً مع عدد من الدول العربية التي قاطعت لبنان سيبدأ رعاياها بالعودة لزيارتنا".
وكان الوزير المشنوق زار منزل ماهر الدنا في عرمون، حيث جدّد التأكيد على ضرورة المشاركة بكثافة "لئلا نسلّم قرار بيروت"، مشيراً إلى أنّ "وجود 9 لوائح في دائرة بيروت الثانية يؤكّد رغبة البعض في تشتيت الأصوات لتغيير هوية العاصمة".
كما زار المشنوق منزل الحاج نبيل سنّو في الروشة، حيث رأى أنّ "بعض اللوائح شُكّلت لخفض الحاصل الانتخابي فقط، لأنّها لن تطال الحاصل بحسب كلّ الإحصاءات والاستطلاعات، بل ستمهّد الطريق لفوز لائحة حزب الله بعدد أكبر من المقاعد".
ولبّى المشنوق دعوة إلى ترويقة بيروتية في مطعم الصياد – عين المريسة، بدعوة من جمعية آل الطويل، حيث شدّد على أنّها "المرّة الأولى منذ العام 1943 تكون هويّة بيروت مهدّدة بالتغيير من العروبة إلى المشروع الإيراني".
كما زار المشنوق ديوانية المرشح على لائحة "تيار المستقبل" نزيه نجم في الأونيسكو.