اخرالاخبار

القيادة الفلسطينية في صيدا: نحذر من العبث بأمن المخيم 6-4-2018



صيدا – رأفت نعيم

إثر الاشكال الذي وقع الخميس في مخيم عين الحلوة في منطقة الصفصاف وأدى الى سقوط ضحايا وعدد من الجرحى، عقدت القيادة السياسية الفلسطينية للقوى الوطنية والاسلامية في منطقة صيدا اجتماعاً طارئاً في قاعة مسجد الشهداء في المخيم.

وخلص الاجتماع الى التالي:

"اولاً: وجة المجتمعون التحية لشعبنا الفلسطيني الذي يخوض معركة العودة ضد الاحتلال الصهيوني وهو اليوم جسد اروع الملاحم في انتفاضة الكوشوك، متمنين الشفاء العاجل للجرحى والمجد للشهداء والنصر لشعبنا.

ثانياً: أدان المجتمعون الاشكال الذي حصل أمس وأودى بحياة المظلومين شادي حمد وعامر شريدي ووقوع عدد من الجرحى الابرياء.

واذ تقدمت القيادة السياسية بالتعزية من أهل وذوي المظلومين سائلةً المولى أن يتغمدهم برحمته وحيت موقفهم المسؤول في عدم الانجرار الى الفتنة، تمنت الشفاء العاجل للجرحى الذين أصيبوا جراء العبث وفوضى السلاح.

الى ذلك، حذرت القيادة السياسية من العبث بأمن مخيمنا وسلامة اهله وما ينتج عن هذا العبث من ازهاق للارواح وتدمير لارزاق الناس وممتلكاتهم .

في الختام، أكدت القيادة السياسية وبالتنسيق والتوافق مع الجميع على ضرورة تسليم مسببي الإشكال الى القضاء اللبناني" .