اخرالاخبار

كأس ديفيس بالتنس: لبنان الى النهائي بإسقاطه هونغ كونغ 8-4-2018



 تأهل لبنان الى نهائي المجموعة الآسيوية – الأوقيانية الثانية لمسابقة كأس ديفيس بعدما فاز على هونغ كونغ (3-1) في اللقاء الذي أقيم ضمن نصف النهائي على ملعب جامعة سيدة اللويزة (زوق مصبح). وسيواجه لبنان  في النهائي تايلاندا في ايلول المقبل.

وبعدما تقدّم لبنان على خصمه (2-0) في اليوم الأول السبت، حسم فريق الأرز التأهل الأحد بالتقدم (3-1) امام جمهور غفير تقدّمه رئيس الاتحاد اللبناني للعبة أوليفر فيصل واعضاء الاتحاد ومراقب الاتحاد الدولي وائل عباس وجمهور غفير واكب اللاعبين اللبنانيين بالطبل والزمر طوال المباراتين .

وفي تفاصيل اليوم الثاني والأخير، وفي فئة الزوجي ، فاز الثنائي وونغ شون هان ويوك باك لونغ (هونغ كونغ) على هادي حبيب وجيوفاني سماحة (لبنان) بمجموعتين لصفر (6-2)(6-4) ليقلص هونغ كونغ الفارق الى (1-2) في عدد الانتصارات.

قاد المباراة الحكم اللبناني حامل الشارة البيضاء نيقولا ساسين .

وجمعت المباراة الرابعة المصنفين اول في كل من المنتخبين بنجامين حسن ووونغ شون هان ليفوز اللبناني في مباراة رفيعة المستوى بمجموعتين لصفر (7-6) و (6- 3 )، ليحجز لبنان مكاناً له في النهائي لمواجهة تايلاندا. وجاءت المجموعة الأولى متكافئة ومثيرة ونجح حسن في انهائها بالتاي بريك (7-6). وفي المجموعة الثانية سيطر حسن على أجوائها ولينهيها لمصلحته (6-3) ولتنفجر الفرحة اللبنانية على المدرجات وعلى الملعب في اجواء احتفالية .

قاد اللقاء الحكم اللبناني طانيوس كنعان حامل الشارة البيضاء.


 – وبعد المباراة، قال رئيس اتحاد التنس اوليفر فيصل: “مبروك لعائلة التنس هذا الانجاز الكبير. انه يوم تاريخي للرياضة اللبنانية عامة وللتنس اللبناني خاصة .اود ان أهدي ، باسم  عائلة التنس، الانتصار الى الشعب اللبناني بأسره. لقد قدّم اللاعبون اللبنانيون الأداء الرفيع بقيادة المدرب نصري الأشقر. واود ان اشكر كل من ساهم في  تحقيق هذا الانجاز الجديد للتنس اللبناني من  مدرب الفريق واللاعبين واعضاء اللجنة الادارية الى الاندية والاداريين واللاعبين والحكام والشركات الراعية وجامعة سيدة اللويزة وملتقطي الكرات والجمهور الذي واكبنا ورجال الصحافة والاعلام. التنس اللبناني يرفع اسم لبنان مجدداً وسنبدأ بوضع خطة الاستعداد للقاء النهائي ضد تايلاندا في ايلول المقبل منذ الآن .وما زلت اردّد بأننا نلعب من اجل السلام في المنطقة والعالم”.