اخرالاخبار

شعبة المعلومات تكشف ملابسات جريمة قتل امرأة بنغلادشية في البسطة وتوقف مرتكبها 8-4-2018



صـــــدر عــــن المديريــــة العامــــة لقـــوى الامــن الداخلــــي ـ شعبـــة العلاقـــات العامـة
البــــــلاغ التالـــــي:

بتاريخ 2/4/2018 وفي محلة البسطة، عثر على جثة امرأة بنغلادشية في ممر الغرف داخل مكان اقامتها مدرجة بدمائها، وقد تعرضت لعدة طعنات في عنقها بآلة حادة.
نتيجة الإستقصاءات والتحريات التي أجريت من قبل شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، تبين أنها متأهلة من: أ. م. ( مواليد  عام 1987، بنغلادشي ).
وقد توافرت معلومات انه موجود في منطقة بتغرين لدى شخص من التابعية ذاتها يدعى (م.).
وبعد المتابعة الحثيثة من قبل هذه الشعبة، تم تحديد مكان تواجد الاخير داخل مزرعة في بتغرين.
بتاريخ 5/4/2018، تمكنت دورية من الشعبة المذكورة، من توقيفه ويدعى:
م. ف. (مواليد عام 1986، بنغلادشي)
 باستماعه، أنكر في بادئ الأمر معرفته بالمشتبه به، ثم عاد واعترف انه موجود داخل غرفة في احد المعامل في المنطقة المذكورة.
على الفور، توجهت الدورية الى المكان المشار اليه، وتم توقيف الجاني، وعثر معه على الهاتف العائد لزوجته نوع IPhone"" لون أبيض .
بالتحقيق معهما بحضور مندوب السفارة البنغلادشية، اعترف انه اقدم على طعن زوجته برقبتها بواسطة سكين مطبخ، وذلك بعد أن أعلمته أنها تنوي الانفصال عنه ولم تعد ترغب بالعيش معه.
ثم غادر بيروت على متن باص الى جبيل، حيث التقى هناك امرأة بنغلادشية وقام بإجراء اتصال بشخص بنغلادشي يقيم في بتغرين، وطلب منه توفير عمل له، حيث أمّن له عمل في احد المعامل. وأكد انه لم يخبره انه اقدم على قتل زوجته بل أخبره أنه هرب من الشركة التي كان يعمل بها، وليس بحوزته أي أوراق ثبوتية، وطلب منه عدم اخبار احد عنه لهذا السبب انكر معرفته به في بادئ الأمر.
اودعا مفرزة بيروت القضائية في وحدة الشرطة القضائية للتوسع بالتحقيق معهما، بناء لإشارة القضاء المختص.