اخرالاخبار

"فاجعة"... طفل في التاسعة ينتحر بسبب مضايقات زملائه!


انتحر صبيّ أميركي في التاسعة من العمر بعد أيام من عودته إلى المدرسة في كولورادو، بسبب مضايقات رفاقه بعدما قال لهم إنه مثليّ جنسياً، بحسب عائلته.

وروت والدته ليا بيرس لوسائل إعلام محلية إن ابنها جامل مايلز انتحر في بيت العائلة الخميس الماضي بعدما تعرّض لمضايقات من أصحابه في المدرسة.

وقالت "كانت الأيام الأربعة بعد العودة إلى المدرسة كافية" لدفعه إلى الانتحار. وأضافت "قال لشقيقته قبل أيام إن رفاقه حضّوه على قتل نفسه.. لم يخبرني بذلك".

وبحسب الوالدة، فإن الصبيّ قال لعائلته إنه يشعر أنه مثليّ جنسياً، وأنه يرغب بإبلاغ رفاقه في المدرسة بذلك.

وأعربت الوالدة عن أملها في أن تشكّل هذه القضية دافعاً للتحرّك بوجه المضايقات التي يتعرّض لها التلاميذ في المدارس، والتي تدفع الكثيرين إلى حالات نفسيّة سيئة قد تودي إلى الانتحار.