اخرالاخبار

مدارس الامم المتحدة تفتح أبوابها في قطاع غزة رغم تقليص الدعم الاميركي



أعادت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" اليوم فتح المدارس التي تديرها في قطاع غزة بعد العطلة الصيفية، رغم تقليص الدعم المالي من الولايات المتحدة.

وتوجه في الصباح الباكر 281 ألف تلميذ من أبناء اللاجئين إلى مدارسهم البالغ عددها نحو 274 مدرسة تعمل بنظام الفترتين الصباحية والمسائية في القطاع، وفق ما قال الناطق باسم الأونروا عدنان أبو حسنة "لوكالة فرانس برس".

وأوضح أبو حسنة أن "الأونروا فتحت العام الدراسي رغم المخاطرة الكبيرة حيث أن التمويل الذي لديها لا يكفي إلا لشهر أيلول فقط ولدينا عجز ب217 مليون دولار وهذا غير مسبوق".

وأكد أن "الولايات المتحدة قدمت للأونروا 60 مليون دولار واقتطعت 300 مليون دولار وهذا أخطر ما تعرضت له الوكالة وبالتالي فان مستقبل 530 ألف تلميذ في الاراضي الفلسطينية ومناطق الشرق الاوسط على المحك في حال عدم توفير التمويل".

وكانت الولايات المتحدة أعلنت قبل اشهر تقليص مساهمتها في ميزانية الاونروا من 360 مليون دولار الى ستين مليون دولار فقط. 

لكنه شدد على "الأونروا ستواصل تقديم خدماتها ولن تستسلم وان الوكالة استطاعت تخفيض العجز من 446 مليون إلى 217 مليونا"، مبينا أنه "تم توقيع عقود مع 750 مدرسا في قطاع غزة وفق نظام العمل اليومي".

وقال أبو حسنة :"نحتاج في قطاع غزة إلى بناء 270 مدرسة على الأقل".