اخرالاخبار

سيارة بـ300 ألف دولار صُنّفت الأكثر مبيعاً في سوق السيارات الرياضية الخارقة في لبنان



أظهرت إحصاءات جمعية مستوردي السيارات (AIA) في لبنان أنّ علامة ماكلارين التجاريّة صنّفت الأكثر نموّاً والأكثر مبيعاً في قسم السيارات الرياضية الخارقة في النصف الأول من عام 2018 وبسعر 300،000 دولار وما فوق للسيارة الواحدة. وبذلك يتجاوز الصانع البريطانيّ للسيارات الفاخرة والرياضية الخارقة للمرة الأولى مبيعات العلامات التجارية المنافسة والموجودة منذ زمن في السوق المحليّ، علماً أنّ الإنطلاقة الرسمية لـسيارات ماكلارين كانت في أيلول 2017. 

عن هذا الإنجاز، يقول رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لماكلارين في لبنان السيد فايز رسامني: "حقّقت ماكلارين بيروت إنجازاً مذهلاً خاصةً مع الأخذ بعين الاعتبار أن العلامة دخلت فعلياً إلى هذه السوق منذ فترة زمنية قصيرة جدّاً، ورغم أنّ الوضع الاقتصادي الراهن في لبنان يمرّ بأزمة فعليّة. وتدلّ المؤشرات الى توقّعات بنموّ لافت لهذه السيارة ضمن فئة السيارات الفاخرة والرياضية الخارقة."

من الواضح أن موديلات ماكلارين الجديدة تظهر تفوّقاً واضحاً في السوق التي تمرّ بمرحلة نمو مضطرد. وقد قدّمت الموديلات الجديدة في صالة عرض متميزة بتصميمها الفني الرائع والتي تم افتتاحها في 7 أيلول الماضي بحضور رئيس مجلس إدارة شركة ماكلارين حول العالم والمدير التنفيذي للشركة السيد مايك فليويت، ورئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لشركة ماكلارين بيروت السيد فايز رسامني، إضافة إلى المدير العام لشركة ماكلارين بيروت السيد جهاد صيقلي. وقد تم تصميم صالة العرض الجديدة الخاصة بمكلارين في 3Beirut Towers في وسط المدينة، وفق معايير الشركة الصارمة واستناداً إلى حرصها الشديد على أدقّ التفاصيل; حيث تعرض فيها الموديلات كافة، ماكلارين 720S و ماكلارين  570Sكوبي  وموديلات سبايدر وجي تي، وآخر طراز ماكلارينLT  600 الذي أطلق مؤخراً في مهرجان GOODWOOD للسرعة .

وكانت ماكلارين قد أعلنت مؤخراً عن مشروعها المستقبلي Track 25 الذي يضع خارطة الطريق لإطلاق 18 سيارة جديدة ضمن خطة الشركة الهادفة للوصول الى 100% سيارات هجينة بحلول عام 2025. هذا المشروع المستقبليّ للسيارات إنتاجاً وعلى صعيد التكنولوجيا، يفسح المجال للعلامة التجاريّة كي تثبت موقعها كشركة رائدة على الصعيد العالمي في سوق السيارات الرياضية الخارقة.