اخرالاخبار

اشتباكات عطلت نهائي كرة اليد اللبنانية والصداقة بطلا بعد 13 عاما



لم تنته المباراة الثالثة الفاصلة من الدور النهائي لبطولة لبنان في كرة اليد بين فوج اطفاء بيروت حامل اللقب ووصيف الصداقة، والتي اقيمت في قاعة حاتم عاشور بنادي الصداقة على طريق المطار، اذ توقفت بعد طرد الحكم لحارس فوج الاطفاء حسين صقر والنتيجة تقدم حامل اللقب 8-6. 
واندلعت اشتباكات بين لاعبي الفريقين وامتدت الى المدرجات. وانسحب تاليا لاعبو فوج الاطفاء، فأعلن الاتحاد اللبناني لكرة اليد فوز الصداقة بالمباراة وتاليا احرازه اللقب للمرة الاولى بعد غياب 13 عاما.
وكانت مجموعة من لاعبي فوج الاطفاء سيطرت على اللقب منذ ذلك الوقت مع فرق السد والشباب مار الياس ثم فوج الاطفاء. وسبق لها ايضا احراز بطولة النوادي الآسيوية لكرة اليد مع السد في 2010، الى احراز مركز الوصيف مرتين خارج بيروت، في الاردن خلف الصليبخات الكويتي، وفي السعودية خلف مضر السعودي، الى احرازها ايضا المركز الثالث في بطولة العالم "سوبر غلوب" التي استضافتها قطر.
وفي المعلومات ان اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني لكرة اليد ستتخذ عقوبات قد تصل الى حد الايقاف مدى الحياة للاعبين المتورطين في الاشتباكات، مع تغريم للفريق المنسحب باسقاطه الى درجة أدنى.
وكانت لعبة كرة اليد اللبنانية تحولت الى الاحتراف الكامل في حقبة نادي السد برئاسة تميم سليمان الدي انتقل لاحقا الى كرة القدم ويتولى حاليا رئاسة نادي العهد.
وتسعى اربعة فرق الى التنافس الدائم على اللقب بينها الصداقة وفوج الاطفاء (قبله الشباب مار الياس) والجيش اللبناني والشباب حارة صيدا.
وتستعين النوادي اللبنانية بلاعبين اجنبيين اثنين في كل فريق، وتستقدم نخبة من اللاعبين المحترفين، الى قسيد بعضها لاعبين مجنسين في صفوفها.