اخرالاخبار

اختتام مهرجان "سوق الأكل" لـ" روتارأكت –صيدا"




اختتام مهرجان "سوق الأكل" لـ" روتارأكت –صيدا". النّائب الحريري جالت على أجنحته ونوََهت بأهداف المشروع. زواره تجاوزوا الخمسة آلاف خلال يومين

رأفت نعيم - صيدا 

اختتم في مدينة صيدا مهرجان سوق الأكل الذي نظمه نادي روتارأكت –صيدا على واجهة صيدا البحرية وتميز بتصميم منشئاته من مواد قابلة لإعادة التدوير مثل الخشب والبلاستيك بهدف تشجيع الحفاظ على وتحت شعار " أخضر بالفعل "، وعاد ريعه لدعم مشروع روتارأكت  " صيدا صديقة للبيئة" والذي يتضمن حملات تشجير واعادة تدوير وتشجيع لإعتماد الطاقة البديلة ولا سيما الطاقة الشمسية . حيث صممت أجنحة السوق من صناديق الخشب المعاد استعمالها ورفعت عند مدخله مجسمات مصنوعة من مواد قابلة لإعادة التدوير .

الحريري

وتفقدت النائب بهية الحريري مهرجان سوق الأكل في يومه الأخير حيث جالت برفقة منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود ورئيس نادي روتاري صيدا سليم بعاصيري والسفير عبد المولى الصلح ورئيسة نادي روتارأكت صيدا يسمينة العاصي واعضاء النادي على اجنحة السوق مطلعة على ما يعرضه من مأكولات متنوعة ، والتقت عددا من الزوار منوهة بهذا النشاط وما يعكسه من حيوية لشباب وشابات الروتارأكت وما يحمله من رسالة تحريك وتحفيز للناس لتأتي وتشارك ومن مشروع هادف  يصب في خدمة المجتمع والحفاظ على البيئة.

حمود

واعتبر منسق عام تيار المستقبل في الجنوب الدكتور ناصر حمود  ان "هذا المهرجان يشكل استكمالاً للأنشطة التي تشهدها صيدا من المهرجانات الى "الترياتلون" والآن سوق الأكل". وقال: هو متنفس جميل على شاطىء صيدا الشمالي الذي اصبح مساحة للعديد من الأنشطة الرياضية والفنية والترفيهية. فصيدا تعود على الخارطة السياحية والاجتماعية في لبنان وكلنا امل ان هذه المسيرة ستكمل بل ستتوسع وتثبت صيدا نفسها على الساحة اللبنانية كمدينة تزار سياحياً وتقصد لعدة مميزات لآثارها وتاريخها وبحرها ومأكولاتها وحلوياتها ولناسها الطيبين فندعو كل أهلنا في لبنان ليزوروا صيدا .

العاصي

واشارت رئيسة نادي روتارأكت -صيدا يسمينة العاصي الى ان سوق الأكل شهد هذا العام اقبالاً لافتاً وحقق النجاح المرجو ، وان عدد زواره تخطى الخمسة آلاف زائر خلال يومين . لافتة الى ان نادي روتارأكت –صيدا اختار هذا العام عنوان" أخضر بالفعل" ليكون شعاراً لهذا النشاط الذي يعود ريعه لدعم مشروع النادي " لنجعل صيدا صديقة للبيئة" والذي يتضمن حملات تشجير واعادة تدوير وتشجيع لإعتماد الطاقة الشمسية.  

وكان المهرجان اقيم على مدى ثلاثة ايام على واجهة مدينة رفيق الحريري الرياضية المطلة على البحر  بالتعاون مع بلدية صيدا ، وتضمن نحو 25 جناحاً لمطاعم من صيدا وخارجها عرضت اصنافاً متنوعة من المأكولات والحلويات والعصائر ترضي جميع الأذواق.ورافقت "سوق الأكل" أنشطة وعروض ترفيهية منوعة لجميع افراد العائلة ومساحة مخصصة للأطفال .