اخرالاخبار

علي رافق ابن اخته في شهادته. وصيدا تفجع مرتين


كما رافقه في حياته..ترافقا في الشهادة ... وسبحان الحي الذي لا يموت.

فقد فجعت مدينة صيدا يوم امس بنبأ وفاة الشاب الخلوق  "محمود الحلاق" وإذ بالفاجعة تكبر ويلفظ  فقيد الشباب علي دياربي أنفاسه الاخيرة "وهو خال محمود" فاستشهد متأثرا باصابته بالحروق نتيجة انفجار قارورة غاز في محل بورة لبيع المعجنات منذ عدة ايام.

هذا و سيصلى على جثمانه الطاهر عصر اليوم السبت في مسجد الامام علي - الفيلات - صيدا.

ويوارى الثرى في مقبرة صيدا الجديدة .

للفقيدان الرحمة ولاهلهما الصبر والسلوان .. وعظم الله أجر صيدا وأهلها بمصابهم الأليم.

إنا لله وإنا اليه راجعون