اخرالاخبار

حمزة شنق نفسه بسبب مريم



توفي صباح امس الاثنين، الطفل حمزة حيدر مللي، 11 عاماً، بعد إقدامه على شنق نفسه داخل منزله في حي ركن الدين الدمشقي.

وحول الأسباب التي دفعت الطفل حمزة إلى الانتحار، أوضحت مصادر محلية مطلعة على الحادث أن السبب الرئيسي وراء انتحار الطفل هو لعبة “مريم” الإلكترونية.

يذكر أن الطفل حمزة ليس الضحية الوحيدة للعبة “مريم”، فقد سبق وأن أقدم عدد من الأطفال على الانتحار بسبب السيطرة على عقولهم عبر لعبة مريم الإلكترونية، والتي تظهر تحديات على مراحل وتستخدم فيها أساليب ترغيب وترهيب ليصل الأمر بالطفل إلى الانتحار، ونشير هنا إلى اللجوء وفي معظم الحالات إلى الانتحار شنقاً.