اكتملت الفاجعة في صيدا ... الشاب أحمد فارق الحياة!


فقدت صيدا صباح اليوم ابنها "أحمد ايهاب حجازي" لتكتمل فاجعة الموت بالمدينة منذ فترة ..

وفي التّفاصيل فقد  وقع حادث سير مروّع  في شهر تشرين الاول 2018 على طريق عام بعلبك.  ذهب ضحيّته غازي البيطار وزوجته هيام المصطفى وجرح شابين من المدينة. دخل أحمد على اثره الى المستشفى بحال حرجة ما لبث أن فارق صباح اليوم الحياة.


موقع البهاء وإذ آلمه الخبر يتقدَّم بأحرّ التّعازي من عائلة فقيد الشّباب "أحمد حجازي" خصوصًا وعموم أهالي صيدا الكرام سائلين المولى عزّ وجلّ أن يُلهم أهله الصّبر والسّلوان ويتغمّد الفقيد برحمته.

اإنّا لله وإنّا إليه راجعون





ليست هناك تعليقات