كلمة حقّ في رجلٍ يستحقّ!


نودُّ في بادىء الأمر توضيح أنّه ليس من عادتنا مدح أو ذم أحد بشكلٍ شخصيّ ومُباشر فنحن نقف على مسافة واحدة من الجميع ونحترم جميع الآراء والأشخاص دون استثناء.

لكن كلمة الحق لا بُدّ وأن تُقال في رجلٍ كانت لنا معه تجربة ايجابيّة، لمسنا فيها مدى مناقبيته وصِدقِه في العمل ..

مُناسبة هذه المُقدّمة مُلاحظتنا للهجوم السّلبي في بعض قنوات التّواصل الاجتماعي على آمر مفرزة سير صيدا النّقيب "محمد اليمن" الأمر الّذي أثار تعجُّبنا وتساؤلاتنا عن الهدف من وراء هذا الهجوم!

وعن تجربة شخصيّة لم يتوانى النّقيب اليمن في المسارعة لحل عدة شكاوى وردتنا من المواطنين وأضاء موقع البهاء عليها حيث أثبت تواجده شخصيًّا على الأرض مع العناصر للتأكّد من سير العمل حتّى في أحوال الطّقس الماطر فضلًا عن نشاط السّريّة في توقيف وحجز كلّ من يُقلق أو يُزعج أهل المدينة وتسهيل حركات المرور وإن كان تطبيق القانون يُزعج البعض فهذه مشكلته ..

كلمة الحقّ هذه نضعها برسم الرأي العام الصّيداوي لأنّنا لمسنا  نزاهة وصِدق النّقيب اليمن في العمل بشكلٍ مُباشر لهذا وجب علينا توضيح ما سبق..

ليست هناك تعليقات